منتدى إقليمي ببركان حول التوجيه المدرسي والمهني

تحتضن مدينة بركان، على مدى ثلاثة أيام، المنتدى الإقليمي للتوجيه المدرسي والمهني، الذي تنظمه الجمعية الإقليمية لتطوير وتعميم التعليم تحت شعار “توجيه ناجع .. مستقبل رائد”.

ويروم هذا المنتدى، الذي افتتحت فعالياته، أمس الخميس، بحضور، على الخصوص، الكاتب العام لعمالة إقليم بركان، السيد محمد الوهابي، ورؤساء مصالح لاممركزة، ومنتخبين، وممثلي قطاع التربية والتكوين، ربط تواصل مباشر بين التلاميذ وأولياء أمورهم مع بعض المؤسسات الجامعية والتكوينية، وتقريب المعلومة من المتعلم حول الدراسات والتكوينات المتاحة ما بعد الباكالوريا، بالإضافة إلى مساعدة التلميذ على بلورة مشروعه الشخصي واختياراته الدراسية والمهنية.

وتميز هذا المنتدى، المنظم بشراكة مع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، والمجلس الإقليمي، والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية، وشركاء آخرين، بتنظيم ندوة علمية في موضوع “التوجيه الناجع والادماج الاقتصادي للشباب في ظل النموذج التنموي الجديد”، والتي تناولت مستجدات نظام التوجيه المدرسي والمهني والجامعي، وكذا آليات التوجيه الناجع ورهان تحقيق التنمية المستدامة.

وناقشت أيضا هذه الندوة، التي شارك فيها متخصصون في مجالات مختلفة ذات الصلة، موضوع التوجيه التربوي ومتطلبات النسيج الاقتصادي الوطني والمحلي، فضلا عن التوجيه وتنمية حس المقاولة لدى الشباب.

وتعرف هذه التظاهرة كذلك، تنظيم ملتقى للإعلام والتوجيه لفائدة التلاميذ، بمشاركة أزيد من 30 مؤسسة للتعليم العالي والتكوين المهني في جميع التخصصات والمسالك ومعاهد ومدارس الأقسام التحضيرية، وذلك للمساهمة في محاربة الفوارق المدرسية والتمثلات السلبية تجاه بعض المسارات الدراسية والتكوينية والمهنية.

كما يتضمن برنامج المنتدى، ورشات خاصة بالتوجيه المبكر ومهن المستقبل، ولقاءات تواصلية حول تطوير روح المبادرة لدى التلاميذ والشباب، بالإضافة إلى يوم دراسي حول مسلك “رياضة دراسة”، وكذا تنظيم قافلة للتوجيه المدرسي بالمؤسسات التعليمية المعنية بالتوجيه مع زيارات لمؤسسات اقتصادية.

ومن شأن هذا المنتدى، الذي يعد إضافة نوعية لمختلف أنشطة التوجيه المدرسي والمهني، توفير مساحة تبادل وعرض للآفاق الدراسية والتكوينية والمهنية لمختلف مسالك البكالوريا، وكذا المساهمة في عقلنة الاختيار التكويني للمتعلمين، وفي تكافؤ الفرص في الحصول على معلومات دقيقة ومحينة.

وبهذه المناسبة، أكد رئيس الجمعية الإقليمية لتطوير وتعميم التعليم بإقليم بركان، نور الدين رحو، أن هذا الملتقى سيمكن التلاميذ من التعرف على مجموعة من المعاهد والمدارس، وكذا التواصل معها عن قرب لتساعدهم على حسم اختياراتهم الدراسية والمهنية، مشيرا في هذا السياق إلى الدور الذي تقوم به الجمعية في عملية التوجيه من خلال تكوينها لحوالي 30 شخصا من حاملي الإجازة في تخصصات مختلفة لمساعدة التلاميذ على بلورة مشاريعهم الشخصية.

وأبرز أيضا، في تصريح للقناة الإخبارية (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أهمية هذا الحدث التربوي الذي يندرج في إطار تفعيل مضامين مشاريع القانون الإطار 51/17، خاصة المشروع المندمج رقم 13 المتعلق بإرساء نظام ناجع للتوجيه المبكر والنشيط المدرسي والمهني والجامعي، وكذا تنفيذا للبرنامج السنوي للجمعية في شقه المتعلق بتنظيم وتنشيط التظاهرات الإعلامية حول الدراسات والتكوينات والمهن.

من جهتها، أكدت رئيسة مصلحة الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة – قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم بركان، حنان عثماني، أن تنظيم هذا المنتدى يندرج في إطار البرنامج الرابع الخاص بالدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة ومواكبتها ضمن المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019 – 2023).