السوبر الافريقي .. نهضة بركان يحرز اللقب بعد فوزه على الوداد

أحرز فريق نهضة بركان أول لقب له في مسابقة كأس السوبر الافريقي لكرة القدم ( نسخة 2022 ) عقب فوزه على الوداد الرياضي بهدفين دون في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم السبت على أرضية ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط .

وقع الهدف الأول لفريق نهضة بركان المهاجم الشرقي البحري في الدقيقة ( 32)، فيما جاء الهدف الثاني عن طريق ضربة جزاء حولها الى هدف متوسط الميدان سفيان المودن في الدقيقة 71 .

و يعد هذا ثالث لقبه يحرزه فريق نهضة بركان خلال موسم 2022 بعد احرازه كأس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم ، وتتويجه بكأس العرش على حساب نفس الخصم الوداد الرياضي .

و تم اختيار حارس مرمى فريق نهضة بركان حمزة الحمياني، افضل عنصر في المباراة ،نظير الأداء الجيد الذي وقع عليه ، حيث شكل سدا منيعا امام الخط الهجومي لفريق الوداد الرياضي .

و انتهى الشوط من المباراة ، التي حضرها على الخصوص رئيس الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم ، الجنوب افريقي باتريس موتسيبي ، والسيد شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، و السيد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ،بتفوق الفريق البركاني بهدف وحيد سجله المهاجم الأوسط الشرقي البحري .

و طغى على بداية المباراة الحيطة و الحدر، مع تمركز اللعب في وسط الميدان مع اندفاع بدني ، قبل أن ينجح المهاجم الشرقي البحري في خلق أول فرصة في المواجهة، من خلال ضربة رأسية مرت بجانب القائم الأيسر لمرمى حارس مرمى الوداد أحمد رضا التكناوتي .

ومع توالي مجريات اللعب بدأ الخط الهجومي لفريق الوداد يناور بين الفينة و الأخرى عبر الاجنحة من خلال استغلال التفوق خاصة في الجهة اليسرى حيث كان الظهير الايسر يحيى عطية الله نشطا إذ كان يمد الخط الهجومي بتمريرات عرضية للمهاجم الأوسط بولي صامبو الذي غابت عنه الفعالية .

لكن أبرز فرصة سانحة للتسجيل في الشوط الأول كانت في حدود الدقيقة الـ23 لصالح فريق نهضة بركان، من كرة عرضية للياسين بحيري،استقبلها الشرقي البحري بضربة رأسية قوية و تصدى لها حارس المرمى رضا التكناوتي ببراعة .

وحدث المتغير الأول في الدقيقة 32 حينما تمكن المهاجم الأوسط الشرقي البحري من توقيع هدف التقدم لصالح نهضة بركان بعد ان انبرى لعرضية على المقاس من حمزة الموساوي بضربة رأسية بديعة اسكنها الشباك .

عقب ذلك رمى فريق الوداد بثقله على مرمى فريق نهضة بركان لكن الحارس حمزة حمياني تعملق في الذود عن مرماه خلال الدقيقة الـ37، بعد تمريرة من بولي صوب يحيى جبران الذي انفرد بالمرمى، غير أنه وجد تألقا من حامي عرين نهضة بركان الذي تصدى للكرة بوجهه.

وتواصل بحث كتيبة المدرب حسين عموتة عن هدف التعادل وكانت قريبة من ذلك عبر تسديدة حرة من يحيى جبران، تصدى لها الحارس المتألق حمزة حمياني، لينتهي الشوط الأول بتقدم منطقي لفريق النهضة البركانية بهدف نظيف.

و شهد الشوط الثاني ارتفاعا في المنتوج الكروي ، حيث مارس فريق الوداد ضغطا كبيرا على الدفاعات البركانية، وكانت أولى الفرص من تسديدة أيمن الحسوني الزاحفة، وضربة أرسين زولا الرأسية التي تصدى لها الحمياني.

ولجأ الحسين عموتة لدكة الاحتياط من أجل بعث الروح في تشكيلته، حيث دفع بالوافد الجديد الجزائري الحسين بن عيادة بدل أيوب العملود، ومحمد أوناجم في محل بديع أوك.

وانتعش الخط الأمامي للوداد بعد التغييرات، موقعا على مجموعة من الفرص التي كان أبرزها تسديدة الحسوني التي تصدى لها الحمياني، في حين كان فريق نهضة بركان يرد عبر سلاح المرتدات التي أتمرت بالحصول على ضربة جزاء، حين ارتكب المدافع الأوسط للوداد أمين أبو الفتح خطأ في مربع العمليات على المهاجم شادراك مالانغو، دفع الحكم الجزائري غربال لإعلان ضربة جزاء، سجلها سفيان المودن في الدقيقة 71 ليضع فريقه على طريق التتويج .

وحاول الوداد الرياضي العودة في النتيجة خلال ما تبقى من وقت المباراة ، حيث أضاف الحكم غربال 7 دقائق لكن دون أي تغيير في النتيجة، لتنتهي المواجهة بتتويج فريق نهضة باول لقب له في مسابقة السوبر الافريقي.