تجارة الجملة.. النقاط الرئيسية لمذكرة المندوبية السامية للتخطيط

في ما يلي النقاط الرئيسية لمذكرة المندوبية السامية للتخطيط حول نتائج البحوث الفصلية التي أنجزت لدى المقاولات العاملة في قطاعي الخدمات التجارية غير المالية وتجارة الجملة برسم الفصل الثاني من سنة 2022 ..

 

1 – توقعات أرباب المقاولات برسم الفصل الثاني من سنة 2022..

قطاع الخدمات التجارية غير المالية

– 40 في المائة من أرباب مقاولات يتوقعون ارتفاعا في النشاط الإجمالي، واستقرارا حسب 55 في المائة منهم.

– أرباب المقاولات يتوقعون زيادة في الطلب وارتفاعا في عدد المشتغلين، وفيما يخص وضعية الخزينة، فقد اعتبرت صعبة حسب 41 في المائة من مقاولات هذا القطاع.

تجارة الجملة

– 65 في المائة من تجار قطاع تجارة الجملة يتوقعون استقرارا في حجم إجمالي المبيعات وارتفاعا حسب 19 في المائة منهم.

– مستوى دفاتر الطلب يتوقع أن يكون أقل من العادي حسب 38 في المائة من تجار الجملة.

– 85 في المائة من أرباب المقاولات يتوقعون استقرارا في عدد المشتغلين.

– وضعية الخزينة اعتبرت صعبة حسب 32 في المائة من مقاولات هذا القطاع.

 

2 – توقعات أرباب العمل خلال الفصل الأول من سنة 2022..

قطاع الخدمات التجارية غير المالية

– النشاط الإجمالي لقطاع الخدمات التجارية غير المالية قد يكون عرف انخفاضا حسب 50 في المائة من أرباب المقاولات وارتفاعا حسب 28 في المائة منهم.

– مستوى دفاتر الطلب للقطاع عادي وفق 66 في المائة من مقاولي القطاع وأقل من العادي حسب 25 في المائة منهم.

– عدد المشتغلين، قد يكون عرف استقرارا حسب 64 في المائة من أرباب المقاولات وانخفاضا حسب 20 في المائة.

تجارة الجملة

– مبيعات قطاع تجارة الجملة في السوق الداخلي عرفت ارتفاعا حسب 29 في المائة من أرباب المقاولات وانخفاضا حسب 15 في المائة منهم.

– مستوى المخزون من السلع عاديا حسب 72 في المائة من تجار الجملة وأقل من العادي حسب 18 في المائة منهم.

– أسعار البيع فقد تكون عرفت ارتفاعا حسب 68 في المائة من أرباب المقاولات.