الناظور: قافلة التعمير تقدم خدماتها لساكنة العالم القروي

جابت قافلة التعمير التي أطلقتها الوكالات الحضرية للناظور- الدريوش-كرسيف ووجدة، عدة جماعات تابعة لاقليم الناظور في مسعى لتقريب الخدمات من ساكنة العالم القروي.

وتندرج القافلة في إطار تفعيل توصيات النموذج التنموي الجديد لتعزيز الثقة بين المواطن والادارة والنهوض بولوج منصف للمرافق العمومية، خصوصا في الوسط القروي.

وفي اقليم الناظور، حطت القافلة المزودة بجميع الوسائل اللوجستيكية والبشرية لتقديم خدماتها في مجال التعمير والبناء، الرحال في جماعات أفسو واولاد سطوت وحاسي بركان وبركانيين، من أجل تحسيس الساكنة المحلية بالجهود المبذولة من قبل جميع المتدخلين في مجال التعمير قصد المساهمة في النهوض بالأوضاع المعيشية في الوسط القروي.

وقال رئيس قسم الشؤون القانونية بالوكالة الحضرية للناظور الدريوش كرسيف، محمد المسعودي، في تصريح ل M24، القناةالاخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن القافلة تشكل مبادرة أولى من نوعها تنظم على صعيد اقليم الناظور بغرض الانصات لانتظارات ساكنة العالم القروي وتقديم خدمات المواكبة والتوجيه.

وأضاف أن الامر يتعلق بتقديم معلومات وحلول تخص المساطر المتعلقة بالحصول على رخص البناء مشيرا الى أن القافلة تمكن أيضا من التحسيس حول خدمات القرب المتاحة عبر الانترنيت لتسهيل الاستثمار في هذا المجال.

وتروم المبادرة المنظمة تحت اشراف وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والاسكان وسياسة المدينة، بشراكة مع السلطات الترابية والفاعلين المحليين، تعزيز دور الوكالات الحضرية وفق مقاربة للقرب تتيح الانصات لانتظارات الساكنة القروية والتحسيس بشروط البناء في الوسط القروي.

وينتظر أن تجوب القافلة 12 جماعة قروية بأقاليم كرسيف والدريوش والناظور قبل أن تزور باقي أقاليم الجهة الشرقية وذلك خلال الفترة من فاتح غشت الى 7 منه.