الدورة الـ29 لمهرجان الطرب الغرناطي بوجدة بين 17 و19 يونيو

تنظم وزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة –، بتعاون مع ولاية جهة الشرق وشركاء آخرين، الدورة التاسعة والعشرين لمهرجان الطرب الغرناطي بوجدة، وذلك من 17 الى 19 يونيو الجاري تحت شعار “المتوسط يشدو أنغام غرناطة”.

وذكر بلاغ للوزارة أن تنظيم هذا المهرجان يندرج ضمن “السياسة الثقافية التي تنهجها، والتي تهدف الى الحفاظ على التراث الثقافي والفني وحمايته بمختلف آليات الحفظ والصون”.

وأضاف المصدر ذاته أنه ولكون الطرب الغرناطي فرعا من الموسيقى المغربية التراثية، فإن الاحتفاء السنوى به بالجهة الشرقية يعتبر وسيلة مهمة لتحبيبه للناشئة والجمهور الواسع المتتبع لهذا الفن، إلى جانب الأهداف الأخرى التي تسعى اليها الوزارة كالتعليم الأكاديمي.

وأضاف البلاغ أن هذه الدورة تجسد شعار “المتوسط يشدو أنغام غرناطة”، حيث تتميز بمشاركة فرق محترفة من ضفتي البحر الأبيض المتوسط إلى جانب الفرق المحلية، مع مشاركة وازنة للمعهد الاسباني سرفانتيس بمدينة فاس، الشيء الذي يرسخ مكانة الثقافة المغربية بمختلف مكوناتها وروافدها وإشعاعها في محيطها الإقليمي والدولي.

وإلى جانب احتفاء الدورة التاسعة والعشرين لمهرجان الطرب الغرناطي بوجدة كسابق الدورات برجالات ونساء هذا الفن الأصيل، يتضمن برنامج هذه الدورة فقرات فنية متنوعة من خلال سهرات موسيقية بفضاءات متعددة بوجدة وبمدن أخرى بالجهة الشرقية، ومسابقات العزف والانشاد، مع ندوة علمية في موضوع “الطرب الغرناطي وفن الملحون”.