وجدة: انطلاق فعاليات الأيام الثقافية الفلسطينية بتنظيم معرض للصور الفوتوغرافية

وجدة أنجاد

22 دجنبر 2018 – انطلقت مساء أمس الجمعة بوجدة فعاليات الأيام الثقافية الفلسطينية بتنظيم معرض للصور الفوتوغرافية يبرز غنى وتنوع التاريخ والحضارة والتراث الفلسطيني والتي تستمر حتى 23 من الشهر الجاري.

ويضم هذا المعرض، الذي يقام بالبهو الرئيسي لبلدية وجدة، حوالي عشرين صورة تتيح الفرصة للجمهور لاكتشاف الرموز الحضارية والثقافية للقدس الشريف.

وتسعى الأيام الثقافية الفلسطينية المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس في إطار الاحتفاء بمدينة وجدة عاصمة الثقافة العربية لسنة 2018، إلى تسليط الضوء على الجوانب المختلفة للثقافة الفلسطينية وتعزيز التعاون بين البلدين.

وقال رئيس الوفد الفلسطيني السيد المتوكل طه في تصريح للصحافة إن هذا الحدث “سيعزز جسور التواصل الثقافي بين المغرب وفلسطين”، مشيرا إلى أن هذه الأيام تعكس العلاقة المتميزة والعميقة التي تجمع بين الشعبين الشقيقين.

وأشار إلى أن هذه التظاهرة الثقافية، التي تكرم مدينة القدس الشريف، والتي حظيت دائما باهتمام خاص من قبل المغاربة ، هي ثمرة اتفاقية التوأمة ،التي تم توقيعها في شهر يوليوز الماضي، بين مدينتي وجدة، عاصمة الثقافة العربية لعام 2018 ، والقدس ، العاصمة الدائمة للثقافة العربية.

ومن جهته، ابرز ممثل وزارة الثقافة والاتصال محمد بن يعقوب أن مدينة القدس احتلت دائما مكانة خاصة في قلوب ووجدان المغاربة، مضيفا أن الروابط القوية التي تجمع الشعبين تتجاوز البعد الجغرافي.

وقال إن الباحثين والطلبة المغاربة أبدوا حماسا كبيرا للإبداعات والأعمال الفنية الفلسطينية نظرا لثرائها وتنوعها، مشيرا إلى أن الفن والثقافة يظلان عنصران أساسيان للدفاع عن الوطن.

من جانبه ، أكد السيد مهند دويب، ممثل وزارة الثقافة الفلسطينية، أن هذه الأيام الثقافية تبرز عمق العلاقات التي تجمع بين المغرب وفلسطين، مشيدا بالدعم الذي تقدمه المملكة المغربية، بقيادة جلالة الملك، للشعب الفلسطيني.

وتميز حفل افتتاح هذا الحدث الثقافي، الذي حضره الكاتب العام لولاية وجدة السيد عبد الرزاق الكورجي، وعمدة المدينة السيد عمر حجيرة، إلى جانب العديد من الشخصيات، بتقديم فقرات غنائية ولوحات فولكلورية لفرق فلسطينية شعبية تحت إشراف الفنان محمد حمد .