وجدة: مستثمرون ماليزيون يستكشفون إمكانيات الاستثمار والتعاون بجهة الشرق

بحث رئيس مجلس جهة الشرق عبد النبي بعوي مع وفد ماليزي من المستثمرين، الأربعاء بوجدة، سبل تعزيز التعاون الاقتصادي وتبادل الخبرات والتجارب في مجال الاقتصاد التضامني والابتكار الصناعي والتكنولوجي.

ووفق بلاغ لمجلس الجهة، فقد اقترح السيد بعوي محاور أساسية، ذات صلة، لإدراجها ضمن اتفاقية التعاون والشراكة المزمع توقيعها خلال الأيام المقبلة.

وبالمناسبة، استعرض رئيس مجلس الجهة الإمكانيات والمؤهلات التي تزخر بها جهة الشرق، معربا عن استعداد المجلس لدعم الاستثمارات بهذه الجهة.

كما توقف السيد بعوي، وفق المصدر، عند التجربة الماليزية في تأهيل التعاونيات وتطويرها إلى مقاولات، ما وفر مناصب شغل هامة ومكنها من تسويق منتوجاتها على الصعيد الدولي.

وفي السياق، قال إن مجلس الجهة اضطلع بدور هام في إبراز المنتوجات المجالية التي تتوفر عليها الجهة، من خلال دعمه للتعاونيات ومساهمته في تقوية قدراتها وتطوير منتوجاتها، لا سيما عبر إنشاء المرصد الجهوي ودار الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بما يمكن من مواكبة التعاونيات في تسويق منتوجاتها بشكل جيد يتوافق مع متطلبات السوق.

وأفاد بأن الجهة بصدد بناء منصة لتسويق منتوجات التعاونيات، تحتوي على مجموعة من الأروقة، من بينها أروقة خاصة بالجهات الإفريقية وبلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، بالإضافة إلى تخصيص أروقة للمنتوجات الماليزية.

إلى ذلك، عبر الوفد الماليزي عن رغبته في الاستثمار بجهة الشرق، بوصفها جسرا نحو  إفريقيا، مؤكدا أنه سيعمل على تأسيس فروع لشركات ماليزية بالجهة لتسويق المنتوجات المغربية والماليزية في البلدين، بالإضافة إلى إحداث مركز صناعي ذي بعد تكنولوجي، وآخر تجاري، ما سيساهم في توفير مزيد من مناصب الشغل بالجهة؛ وفق ما ذكر المصدر ذاته.