وجدة: تسليم 94 شهادة سلبية في غشت الماضي

وجدة، 7 شتنبر 2018 – سلم المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، والمركز الجهوي للاستثمار بالجهة الشرقية، خلال شهر غشت المنصرم، ما مجموعه 94 شهادة سلبية لإحداث مقاولات.

وأفاد تقرير لمندوبية التجارة والصناعة التي تغطي وجدة وبركان وتاوريرت وجرادة وفجيج، أن هذه الشهادات سجلت انخفاضا ب 13,7 في المائة مقارنة مع الشهر السابق الذي سجلت فيه 109 شهادات سلبية.

ويكشف تحليل لتوزيع الشهادات حسب القطاعات هيمنة قطاع الخدمات ب 60 شهادة (46 في المائة)، متبوعا بقطاع التجارة (18 شهادة ب 19 في المائة)، ثم قطاع البناء والأشغال العمومية (13 شهادة ب 14 في المائة).

ويأتي في الرتبة الرابعة القطاع الصناعي الذي يتسم بتمثيلية ضعيفة لا تتعدى ثلاث شهادات سلبية.

وبخصوص التصنيف وفق الطابع القانوني، أوضح التقرير بأن الشركات ذات المسؤولية المحدودة تبقى الشكل القانوني الأكثر طلبا من قبل الفاعلين الاقتصاديين، وذلك ب 85 في المائة من مجموع الشهادات المسلمة (80 في المائة)، متبوعة بالعلامات التجارية ب 14 في المائة من مجموع الشهادات المسلمة (13 شهادة) .

وتابع المصدر ذاته أن التوزيع الجغرافي لمجموع الشهادات السلبية المسلمة خلال الفترة نفسها يفيد بأن مدينة وجدة تأتي على رأس مدن الجهة ب 66 في المائة من مجموع الشهادات المسلمة (62 شهادة)، متبوعة بمدينة بركان ب 24 في المائة (23 شهادة)، فيما تتقاسم باقي المدن (تاوريرت، وبوعرفة، وفكيك، وجرادة، وغيرها) نسبة 9 في المائة (10 شهادات).

وفي سنة 2017،  سلمت مندوبية التجارة والصناعة بوجدة والمركز الجهوي للاستثمار 1614 شهادة سلبية لإحداث مقاولات، مقابل 1705 شهادات خلال سنة 2016.