وجدة تحتضن ملتقى دولي حول سلاسل القيم العالمية والإقليمية

ينظم مختبر البحث في التدبير الترابي والمندمج والوظيفي يومي 6 و 7  نونبر المقبل بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بوجدة ملتقى دوليا حول موضوع “سلاسل القيم العالمية والإقليمية : أي اندماج للاقتصاد المغربي”.

وأشار المنظمون، في ورقة تقديمية منشورة على موقع جامعة محمد الأول بوجدة، أن “المساهمين في سلاسل القيم، سواء العالمية أو الإقليمية، يشكلون رافعة مهمة للدينامية الاقتصادية للمغرب، في إطار تصور نموذج تنموي خاص، أكثر إدماجا ودينامية اقتصاديا واجتماعيا وترابيا”.

وسجلوا الأهمية المتزايدة لسلاسل القيمة العالمية في تدبير تنسيق الانتاج والمبادلات التجارية والتي شهدت تحولات مهمة خلال العقدين الماضيين، مضيفين أن هذه الظاهرة جعلت البضائع والخدمات الوسيطة تتغير تبعا لمساطر الانتاج المشتتة والموزعة بين عدد من الدول.

واعتبروا أن المشاركة في سلاسل القيمة العالمية يتيح بالنسبة لكافة دول العالم إمكانات للتنمية، كما تشكل تحديات يتعين رفعها واستراتيجيات يتوجب بلورتها، مؤكدين على أن تخصص البلدان في الأجزاء الأقل قيمة من سلاسل القيم العالمية يمكن أن يحد من نموها، كما يمكن أن يكون ضارا ومسببا لتدهور البيئة وظروف العمل.

ويروم الملتقى أن يشكل أرضية للتبادل والنقاش بين الجامعيين والمسؤولين والمهنيين من أجل مناقشة موقع المغرب في سلاسل القيمة العالمية والإقليمية من خلال رصد واقع الحال والفرص المتاحة والتحديات الراهنة.