وجدة تحتضن الدورة السادسة للدوري الدولي للتكواندو

تنظم الدورة السادسة للدوري الدولي للتكواندو لمدينة وجدة من 22 إلى 24 نونبر الجاري بمبادرة من جمعية وجدة رياضة للتنمية.

وأفاد منظمو هذا الحدث الرياضي، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الأحد بوجدة لتقديم فعاليات الدورة السادسة من هذا الدوري، بأن هذه التظاهرة الرياضية الدولية الهامة التي ستقام بالقاعة المغطاة مولاي الحسن ستعرف مشاركة حوالي 1000 ممارس لهذه الرياضة ذكورا وإناثا يمثلون العديد من البلدان.

وأوضح البطل العالمي المغربي ورئيس جمعية وجدة رياضة للتنمية، عبد القادر الزروري، أن هذه النسخة من الدوري، المنظمة بشراكة بالخصوص مع الجامعة الملكية المغربية للتكواندو ووكالة التنمية لجهة الشرق والمغربية للألعاب والرياضة، ستعرف مشاركة ممارسين من 22 دولة.

وأضاف ان اللجنة التقنية للدوري ستعتمد على 40 حكما دوليا ضمنهم 22 حكما أجنبيا سيديرون مئات النزالات التي تشمل جميع الأصناف.

وأشار السيد الزروري إلى أن هذا الحدث الرياضي ينظم بمناسبة تخليد الذكرى ال 64 لعيد الاستقلال، مبرزا الرعاية السامية التي يحيط بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس الرياضة والرياضيين.

وأكد أيضا أن المنظمين يطمحون في أن تكون هذه النسخة أفضل من سابقاتها في ما يتعلق بالتنظيم والمستوى التقني من أجل النهوض بهذا اللون الرياضي، مسجلا في هذا الصدد أنه ستتم الاستعانة بمعدات حديثة ومتطورة من بينها الواقي الإلكتروني واعتماد تقنية الإعادة بالفيديو، بالإضافة إلى توفير الجوارب الإلكترونية للمشاركين من طرف الجمعية المنظمة.

وسجل بطل العالم السابق إلى أن هذا الدوري يروم تطوير القطاع الرياضي بشكل عام ورياضة التكواندو بشكل خاص بفسح المجال للمواهب الشابة لتطوير مستواها، مبرزا الدور الذي يمكن أن تضطلع به الرياضة في التنمية الاقتصادية والسياحية لجهة الشرق.

وبعدما أكد أن الدوري الدولي للتكواندو لمدينة وجدة أصبح بمرور السنين أحد أهم التظاهرات الخاصة بهذا اللون الرياضي على المستوى الإفريقي والدولي، دعا جميع الفاعلين والأطراف المعنية بالجهة إلى دعم هذا الحدث الرياضي لضمان استمراريته وتعزيز الإشعاع الرياضي لجهة الشرق.