معدل تقدم أشغال ميناء ”الناظور غرب المتوسط” يناهز %45

أعلن وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، أن تقدم أشغال تشييد المركب المينائي “الناظور غرب المتوسط” وصلت إلى 45 في المائة.

وقال السيد اعمارة، أمس الجمعة خلال زيارة ميدانية إلى إقليم الناظور اطلع خلالها على أشغال إنجاز هذا الميناء وإطلاق مشاريع عدد من الطرق ضمن برامج تطوير البنيات التحتية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، إن “نسبة التقدم الإجمالية الحالية لهذا المشروع المهم تصل إلى 45 في المائة ويرتقب الانتهاء من الأشغال المرتبطة ببناء هذه البنية التحتية المينائية خلال العامين المقبلين”.

وأوضح الوزير، الذي كان مرفوقا على الخصوص بعامل إقليم الناظور، علي خليل، في تصريح للصحافة، أن ميناء الناظور غرب المتوسط ستكون له نتائج جد إيجابية على تنمية جهة الشرق عموما، وكذا وسط المملكة، معتبرا أن “من شأنه أن يبث دينامية اقتصادية ويساهم في إحداث فرص الشغل وتشجيع المقاولات”.

كما سجل أن مشاريع ربط الميناء الجديد مع الشبكة الوطنية للطرق السيارة والسكة الحديدية سيتم إطلاقها قريبا بهدف توفير كل الظروف الضرورية لمواكبة هذه الدينامية الاقتصادية الجديدة.

واطلع الوزير، خلال هذه الزيارة الميدانية، على مجموعة من الشروحات حول هذا المركب المينائي والصناعي ومختلف مكوناته ومدى تقدم الأشغال في مختلف مرافقه.

ويندرج مشروع المجمع المينائي الصناعي الناظور غرب المتوسط في إطار الاستراتيجية الوطنية للموانئ، وسياسة الأوراش الكبرى وكذا استراتيجية التسريع الصناعي. ويتضمن هذا المشروع إنجاز بنية مينائية جديدة وتهيئة وتنمية منطقة صناعية حرة للوجستيك والخدمات.

ويحتوي الميناء الجديد “الناظور غرب المتوسط” في مرحلته الأولى على حاجز مينائي أساسي طوله 4300 متر وحاجز مينائي ثانوي طوله 1200 متر، ورصيف للحاويات طوله 1520 متر قادر على استقبال السفن الكبرى للحاويات، ورصيف للسلع المختلفة طوله 600 متر مخصص للسفن التجارية الكبيرة، وثلاثة مراكز للمواد البترولية مخصص للسفن البترولية والكيماوية بسعة تصل إلى 170 ألف طن.

وحسب معطيات الوزارة، يضم هذا المركب أيضا رصيفا خاصا طوله 360 مترا للمواد الصلبة السائبة المتنوعة، وكذا رصيفا مخصصا للشاحنات والرافعات ورصيف للخدمات طوله 360 مترا.

وحسب المعطيات ذاتها، تصل قدرة مختلف الأرصفة المتعلقة بالمرحلة الأولى من هذا الميناء الجديد إلى 3 ملايين من الحاويات، و25 مليون طن من المحروقات، و7 ملايين طن من المواد الصلبة، و3 ملايين طن من مختلف البضائع، موضحة أنه يرتقب أن تنتهي الأشغال المرتبطة ببناء الميناء عند نهاية النصف الثاني من سنة 2022.

كما اطلع السيد اعمارة بإقليم الناظور على تقدم أشغال توسيع وتقوية الطريق الوطنية رقم 15 الرابطة بين الطريق الوطنية رقم 2 وصاكا، حيث قام بإعطاء انطلاقة أشغال توسيع وتقوية هذه الطريق على طول 27 كلم بمبلغ إجمالي قدره 113 مليون درهم.

وتتضمن الأشغال التي ستمتد على مدى 18 شهرا توسيع من 6 أمتار إلى 9 أمتار وتقوية الطريق، وتحسين الخصائص الهندسية للمسار بالإضافة إلى إعادة بناء عدد من المنشآت الفنية.

ويهدف هذا المشروع إلى الرفع من مستوى الخدمة المقدمة لمستعملي الطريق وحذف نقط الانقطاع والنقط السوداء وتحسين السلامة الطرقية ومواكبة المشاريع التنموية التي يعرفها الإقليم.

تجدر الإشارة إلى أن مشروع توسيع وتقوية الطريق الوطنية رقم 15 سيكون له تأثير كبير على التنمية المستدامة. كما سيكون حافزا هاما للاستثمار العام والخاص، وسيؤثر بشكل إيجابي ومباشر على الساكنة، والمساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لجهة الشرق.