مطار وجدة – أنجاد يسجل ارتفاعا في حركة النقل الجوي

بلغ عدد المسافرين الذين استعملوا مطار وجدة – أنجاد خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري 288 ألفا و 15 مسافرا، أي بزيادة تناهز 3,49 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وحسب معطيات للمكتب الوطني للمطارات، يشكل هذا الأداء 2,47 في المائة من الحجم الإجمالي لحركة النقل الجوي على مستوى مختلف مطارات المملكة، ما يجعل من مطار وجدة أنجاد ثامن أهم معبر جوي بالمغرب، والثاني على مستوى جهة الشرق بعد مطار الناظور – العروي.

وبخصوص نتائج شهر يونيو الماضي فقط، سجل المصدر ذاته أن عدد المسافرين الذي مروا عبر مطار وجدة – أنجاد وصل إلى 68 ألفا و 470 مسافرا، مقابل 57 ألفا و 68 مسافرا خلال شهر يونيو من العام الماضي، ما يعادل نموا بنسبة 19,98 في المائة، وحصة بنسبة 3,27 في المائة من إجمالي حركة النقل الجوي بمطارات المملكة.

ويتوفر مطار وجدة أنجاد على خطوط جوية مباشرة مع عدد من المطارات الاوربية، لاسيما بفرنسا (باريس، مارسيليا، بوفي، ستراسبورغ) وبلجيكا (بروكسيل، شارلروا) وألمانيا (دوسلدورف) وهولندا (أمستردام).

يشار إلى أن عدد المسافرين الذين استعملوا مطار وجدة أنجاد خلال العام الماضي بلغ 675 ألفا و 917 مسافرا، مقابل 635 ألفا و 746 مسافرا خلال عام 2017، أي بمعدل نمو ناهز 6,32 في المائة.