مشاريع جديدة لتعزيز العرض التربوي والاجتماعي

جرى أمس الأربعاء بعمالة وجدة انكاد إطلاق مشاريع جديدة تروم تعزيز عرض الخدمات التربوية والصحية والبنيات التحتية الأساسية في إطار الاحتفال بالذكرى ال 44 للمسيرة الخضراء.

وقد أشرف والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة – أنكاد، معاذ الجامعي، رفقة وفد هام من المسؤولين المحليين  والمنتخبين، على تدشين مركز 6 نونبر للخدمات الاجتماعية، ووضع الحجر الأساس لمشروع بناء مدرسة البستان 2 الابتدائية، وتسليم معدات طبية وشبه طبية لفائدة مركز “عملية بسمة” (أوبيراسيون سمايل).

وقد رصد لمشروع بناء مدرسة البستان 2 الابتدائية الممتدة على مساحة 2500 مترا مربعا غلاف مالي إجمالي يصل إلى 5,8 مليون درهم بتمويل من المديرية الإقليمية للتربية الوطنية. ويروم المشروع، الذي يتضمن بناء 6 حجرات للتعليم الابتدائي وحجرتين للتعليم الأولي ومرافق اخرى، تعزيز العرض التربوي والتخفيف من ظاهرة الاكتظاظ التي تعرفها بعض المؤسسات التعليمية بالمدينة وتحسين ظروف تمدرس الأطفال.

كما أشرف السيد الوالي على تدشين مركز 6 نونبر للخدمات الاجتماعية بسيدي ادريس، الذي رصد له مبلغ مالي فاق 5,6 مليون درهم، ساهمت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ب 4,6 مليون درهم.

ويتكون هذا المشروع، الذي يعد ثمرة شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتعاون الوطني، والمنجز في إطار برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري، من فضاء حماية الطفولة الذي يهدف إلى المواكبة الطبية والنفسية والقانونية والاجتماعية للأطفال ضحايا العنف، ورصد حالات العنف ضد الأطفال، ومركز توجيه واستقبال الأشخاص في وضعية إعاقة، وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وتشجيع اندماجهم السوسيو اقتصادي.

كما يضم المركز فضاء للنساء والشباب والأسرة، والذي يهدف إلى التوعية والتحسيس والمصاحبة والإرشاد القانوني والوساطة الأسرية والمساعدة على الاستقلالية والتمكين الاقتصادي للنساء والشباب للاندماج في المجتمع.

وبنفس المناسبة، تم تسليم تجهيزات طبية وشبه طبية لفائدة مركز (أوبيراسيون سمايل) والمقتناة في إطار برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة برسم السنة الجارية، بكلفة إجمالية ناهزت 500 ألف درهم، وهي المبادرة التي تروم مساعدة المركز لإجراء عمليات جراحية لفائدة الأطفال في وضعية صعبة والذين يعانون من تشوهات خلقية على مستوى الوجه.