مجلس جهة الشرق يصادق على ميزانية 2020

صادق مجلس جهة الشرق، خلال الدورة العادية لأكتوبر المنعقدة أمس الاثنين بوجدة، على ميزانية السنة المالية 2020، وكذا على عدد من اتفاقيات الشراكة التي تهم مشاريع تنموية واجتماعية وثقافية.

وتتوقع ميزانية السنة المالية 2020 التي تمت المصادقة عليها بالإجماع خلال الاجتماع، الذي انعقد برئاسة رئيس جهة الشرق، عبد النبوي بيوي، وبحضور والي جهة الشرق وعامل عمالة وجدة – انكاد، معاذ الجامعي، تحقيق مداخيل تصل إلى 738 مليون درهم، مقابل نفقات تسيير في حدود 227,6 مليون درهم، أي أقل ب 12,4 مليون درهم مقارنة مع سنة 2019.

ويتوقع أن يصل الفائض التقديري إلى 510,3 مليون درهم، والذي سيخصص لتمويل عدد من المشاريع التنموية، من قبيل البرنامج المندمج لتأهيل الفضاء القروي بالجهة (50 مليون درهم) و برنامج تنمية إقليم جرادة (30 مليون درهم) والطريق المداري للناضور (10 ملايين درهم) وتنفيذ عدد من مشاريع تأهيل البنيات التحتية لمياه الري بالمدارات السقوية بجماعتي بني تادجيت وتالسينت.

كما يبرز من بين المشاريع المبرمجة اقتناء حافلات النقل المدرسي والشاحنات الصهريجية لفائدة الجماعات الترابية بالجهة (10 ملايين درهم) وبناء وتحديث وتأهيل فضاءات الذاكرة التاريخية والمواقع التراثية والثقافية والمتاحف (5 ملايين درهم) وإحداث فضاءات القراءة (3 ملايين درهم).

فضلا عن ذلك، تتماشى المشاريع المبرمجة مع الاهداف المسطرة لبرنامج التنمية الجهوية، سواء ما يتعلق بأهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية أو الأوراش الأفقية.

من جهة أخرى، صادق أعضاء مجلس الجهة بالإجماع على مجموعة من اتفاقيات الشراكة الرامية إلى تعزيز دينامية التنمية الجهوية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمساهمة في إحداث فرص الشغل.

ويتعلق الأمر باتفاقية شراكة مع الوكالة المغربية للتعاون الدولي، والتي تروم دعم الطلبة المنحدرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، واتفاقيات مماثلة لتطوير خدمة “القطار السياحي” الرابط بين وجدة وبوعرفة، وإحداث مراكز التكوين المهني للقرب على مستوى الجهة، وإطلاق مشاريع بعمالة وجدة – أنكاد وأقاليم بركان وجرادة وفيجيج في إطار البرنامج الاستعجالي الاستثنائي لتنمية المناطق الحدودية (2018 -2019).

فضلا عن ذلك، تمت الموافقة على اتفاقية شراكة لدعم تنظيم المعرض المغاربي للكتاب “آداب مغاربية” بوجدة، إلى جانب اتفاقية ثانية لدعم تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة.

كما صادق أعضاء المجلس على تعديل اتفاقيات شراكة تهم بالأساس تشجيع أنشطة ميناء الحاويات ببني انصار وإحداث وتجهيز مركز للاغاثة من الكوارث الطبيعية.