مباراة استعراضية بالدريوش تكريما لمسار الراحل حميد الهزاز

شارك العديد من نجوم كرة القدم الوطنية السابقون، السبت بملعب المسيرة بالدريوش، في مباراة استعراضية تكريما لمسار فقيد الرياضة الوطنية الراحل حميد الهزاز.

وأمام الجمهور الغفير الذي تابع أطوار اللقاء، واجه لاعبون سابقون بالمنتخب الوطني وبفريق المغرب الفاسي لاعبين محليين من إقليم الدريوش، في مباراة ودية انتهت بنتيجة هدف مقابل هدف.

ولئن كان الإيقاع بطيئا، فقد أظهر اللاعبون القدامى مهارات رياضية لافتة، انعكست في أدائهم على الميدان وأبرزت إمكانياتهم التقنية التي لم تتأثر كثيرا بتوالي السنين، وسط تفاعل المتابعين الذين سارع الكثير منهم إلى أخذ صور تذكارية مع نجوم الكرة المستديرة في ختام هذه المباراة التكريمية لمشوار الراحل حميد الهزاز الذي أعطى الكثير لكرة القدم الوطنية.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، قال الدولي المغربي السابق رضوان الكزار، الذي لعب إلى جانب الراحل على مدى أزيد من 23 سنة في صفوف فريق المغرب الفاسي والمنتخب الوطني، إن “الهزاز يعد مثالا للإخلاص والتضحية والوطنية”.

ونظمت هذه المباراة الاستعراضية من طرف عمالة إقليم الدريوش، بتنسيق مع جمعية “المرأة إنجازات وقيم” وجمعية “صداقة ورياضة”. وشهدت مشاركة مجموعة من النجوم الرياضيين، من بينهم ثلاثة لاعبين تقاسموا مع الراحل شرف الفوز بكأس إفريقيا للأمم في العام 1976، وهم كمال السميري وعبد الله التازي ورضوان الكزار. وقاد هذه المقابلة الحكم الدولي السابق محمد بحار.

وأعربت أرملة الراحل، سعيدة وعدني، في تصريح مماثل، عن شكرها لمنظمي هذه التظاهرة التكريمية لمسار الفقيد، مؤكدة أن مثل هذه المبادرات تعد مصدر اعتزاز بالنسبة للأسرة الصغيرة للراحل وللأسرة الكبيرة للرياضة الوطنية.

من جانبها، أبرزت رئيسة جمعية “المرأة إنجازات وقيم” نزهة بيدوان أن الراحل الهزاز ساهم بشكل كبير في تحقيق النتائج الإيجابية لكرة القدم الوطنية على الصعيدين القاري والدولي، مشيدة بالخصال الإنسانية للفقيد التي كانت مبعث احترام وتقدير من طرف الجميع.

من جهته، قال رئيس جماعة الدريوش محمد بوكيلي إن هذا اللقاء يعد مصدر تحفيز للناشئة والشباب بالمنطقة من أجل بذل مزيد من الجهود في المجال الرياضي وحمل مشعل الكرة الوطنية، مشيرا إلى أن هذه المباراة الاستعراضية شكلت مناسبة لتكريم عدد من المشاركين، من قبيل بطل الملاكمة السابق عبد الحق عشيق.

وبالموازاة مع هذا اللقاء، الذي جرى بحضور عامل إقليم الدريوش محمد رشدي وأسماء رياضية وطنية وازنة، من قبيل حمادي حميدوش وسعيد غاندي، تم تنظيم أنشطة رياضية لفائدة الناشئة بمشاركة حوالي 500 تلميذ وفاعل بالمجتمع المدني المحلي.

ويعد حميد الهزاز، الذي توفي يوم 13 يناير 2018، واحدا من أبرع حراس المرمى في تاريخ كرة القدم الوطنية. وفاز مع الفريق الوطني بكأس إفريقيا للأمم في العام 1976، كما شارك في نهائيات كأس العالم في كرة القدم بمكسيكو 1970.

ولعب الفقيد في كافة الفئات العمرية بنادي المغرب الفاسي. كما لعب في صفوف المنتخب الوطني للأمل من 1965 إلى 1967، قبل أن ينضم إلى المنتخب الوطني للكبار بداية من سنة 1968.