لقاء حول مشروع تقوية صبيب شبكة الماء الصالح للشرب

احتضن مقر عمالة جرسيف، مؤخرا، لقاء حول مشروع تقوية صبيب شبكة الماء الصالح للشرب بجرسيف انطلاقا من 3 أثقاب مائية.

و هدف هذا اللقاء، الذي ترأسه حسن بن الماحي عامل إقليم جرسيف، وحضره على وجه الخصوص كل من المدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء، والمدير التقني والهندسة بالإدارة المركزية بالرياط، والمدير الجهوي للمكتب الوطني للسكك الحديدية بمكناس، والمديرة العامة للشركة المكلفة بإنجاز المشروع، والمدير الإقليمي لوزارة التجهيز والنقل بجرسيف، والمدير الإقليمي للمياه والغابات بجرسيف، وممثلي السلطات المحلية والإقليمية المعنية، إلى الوقوف على مدى انخراط مختلف المؤسسات والجهات المسؤولة عن إنجاح المشروع ضمن الآجال المحددة له.

وقال حسن بن الماحي عامل الإقليم، في كلمته بالمناسة، إن ما عرفه إقليم جرسيف من جفاف خلال السنوات الماضية، قد تسبب في انخفاض منسوب المياه الجوفية، ما أدى إلى ضعف تزود المدينة من هذه المادة الحيوية خاصة مع حلول فصل الصيف الذي يعرف ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة، إضافة إلى ارتفاع عدد ساكنة المدينة مع عودة الجالية المقيمة بالخارج لقضاء عطلتها مع عائلاتها، وبالتالي ارتفاع الطلب على الماء الصالح للشرب.

ودعا، بن الماحي، كل الأطراف والمتدخلين إلى تكثيف جهودهم من أجل إنهاء مشروع تقوية صبيب شبكة الماء الصالح للشرب بجرسيف، موضحا أن هذا المشروع يتوفر على كافة مقومات النجاح، إذ رصد لإنجازه غلاف مالي قدره 15 مليون درهم، بتمويل من المكتب الوطني للماء الصالح للشرب عبر تمويل من البنك الأوروبي للتنمية.

وقال، الرابحي عبد العالي المدير الجهوي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – قطاع الماء، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المكتب أطلق نهاية السنة الفارطة مشروعا مهيكلا سيمكن من تزويد مدينة جرسيف بالماء الصالح للشرب انطلاقا من سد تاركة أومادي، بكلفة تقدر ب 400 مليون درهم، وهو ما سيمكن من تلبية حاجة الساكنة من الماء الشروب على المدى المتوسط والبعيد، على أن يتم البدء في الاستفادة منه خلال سنة 2022.

وأوضح السيد الرابحي، أنه وبالموازاة مع ذلك، أطلق مشروع استعجالي لتقوية صبيب شبكة الماء الصالح للشرب بجرسيف انطلاقا من 3 أثقاب مائية، بغية القضاء على العجز في توفير الماء الشروب مع حلول فصل الصيف المقبل، مشيرا إلى أن أشغال هذا المشروع تعرف تقدما ملحوظا، إذ يتوقع الاستفادة منه خلال شهر يونيو المقبل.

وأجمع المتدخلون في هذا اللقاء على انخراطهم الكامل والتزامهم التام من أجل إنجاح هذا المشروع والانتهاء منه في الآجال المحددة له، وذلك بالنظر إلى الأهمية التي يكتسيها.

ويشار إلى أن مشروع تقوية صبيب شبكة الماء الصالح للشرب بجرسيف انطلاقا من 03 أثقاب مائية، موضوع هذا اللقاء قد تم إعطاء انطلاقة أشغاله يوم 17 دجنبر من السنة المنصرمة، ويضم بناء وتجهيز محطات ضخ على ثلاثة أثقاب مائية، يصل صبيیها إلی 60 لتر في الثانية، إضافة إلی وضع قنوات الجر علی طول 12 کلم٠