طواف المغرب للدراجات 2019 .. الإيطالي جاندين بطل المرحلة الرابعة والبلجيكي ايفرارد يواصل حمل القميص الأصفر

فاز الإيطالي جاندين ستيفانو، من الفريق الإيطالي “جالينا كلوصيو”، بالمرحلة الرابعة لطواف المغرب، التي ربطت، اليوم الاثنين، بين مدينتي الحسيمة والناظور على مسافة 128 كلم، فيما حافظ البلجيكي ايفرارد لوران، من الفريق الجزائري “سوفاك”، على القميص الأصفر كمتصدر للترتيب العام.

وقطع جاندين مسافة ثاني أقصر مرحلة لطواف المغرب في زمن قدره 2س و56د و22ث، متفوقا بالسرعة النهائية على الفرنسي جيار ماريون من الفريق الفرنسي “فاندي اي بيي دي لالوار”، فيما عاد المركز الثالث للأسترالي فولكر سامييل من الفريق السويدي “اميل برو”، بتوقيت 2س و56د و24ث.

وتضمنت مرحلة اليوم التي بلغ معدل سرعتها 43 كلم في الساعة، ثلاث نقط ساخنة احتل خلالها جاندين المركز الأول في النقطة الثانية في الكلم 72 على مستوى شاطىء “الدونا”، والدخول ثالثا في الثالثة في الكلم 109 بقرية أولاد العربي، فيما تمكن المغربي عبد الرحيم زاهيري الذي أنهى مرحلة اليوم في المركز التاسع متبوعا بمواطنه المهدي شكري من تصدر النقطة الساخنة الأولى في الكلم 25 بقرية بوجيبار.

وتصدر جاندين أيضا ترتيب المرحلة حسب النقط ب15 نقطة، متبوعا بالفرنسي جيار ماريون (12 نقطة)،والأسترالي فولكر سامييل (10 نقط).

من جهته احتفط البلجيكي ايفرارد لوران، من الفريق الجزائري “سوفاك”، الذي فاز، أمس الأحد، بأصعب مراحل طواف المغرب بين مدينتي واد لاو والحسيمة، بالقميص الأصفر كمتصدر للترتيب العام بزمن قدره 15س 12د 58ث، بفارق 4د و27ث عن البريطاني برادبوري ايدموند من الفريق السويدي “ايميل برو”، و4د و46ث عن الفرنسي بيجورلي لويس من الفريق الفرنسي “فاندي اي بيي دي لالوار”.

كما يتصدر لوران الترتيب العام حسب النقط بمجموع 18 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن الدومينيكاني ميلان خيمينيز دييغو من فريق “أنتيجا ايمكا” من جمهورية الدومينكان، ونقطتين عن الفائز بمرحلة اليوم الإيطالي جاندين ستيفانو.

وواصل لوران بالتالي سيطرته على أغلب أقمصة طواف المغرب من خلال احتفاظه بالقميص الأبيض المنقط بالأحمر كأحسن متسلق، والقميص الأخضر كمتصدر للترتيب حسب النقط.

وتمكن الفرنسي يوياسيم ألان من الفريق الفرنسي “فاندي اي بيي دي لالوار”، بدوره من الاحتفاط بالقميص الأزرق كأحسن متسابق شاب، والمحافظة على مركزه في صدارة الترتيب العام الخاص بالشباب لأقل من 23 سنة، ب15س و17د و46ث، بفارق 6د و 57ث عن دراج المنتخب المغربي المهدي شكري.

وتندرج الدورة الـ32 لطواف المغرب للدراجات، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، من 5 إلى 14 أبريل الجاري،  في إطار أجندة (أفريكا تور) الخاصة بالاتحاد الدولي للدراجات، حيث سيقطع المتسابقون في هذه التظاهرة الرياضية، حوالي 1673 كلم موزعة على عشر مراحل أطولها المرحلة التاسعة، التي ستربط بين مدينتي بني ملال ومراكش على مسافة 188.5 كلم.

ونظمت أول دورة لطواف المغرب سنة 1937، وفاز بها الإسباني ماريانو كناردو، علما أن الفرنسي دافيد ريفيير توج بلقب الدورة الماضية.

وييقى المغربي محمد الكرش أكثر الدراجين تتويجا بلقب طواف المغرب، بعد أن فرض سيطرته في العديد من المراحل في تاريخ الطواف، وتمكن من تصدر الترتيب في ثلاث مناسبات، سنوات 1960، و1964، و1965.