شباب الشرق يتقاسمون تجاربهم في التنمية الفنية بجهتهم

تقاسم مجموعة من الشباب المنخرطين في العمل الجمعوي، اليوم السبت بالرباط، تجاربهم في تطوير المشهد الفني والثقافي بالمنطقة الشرقية.

وقدم شباب يمثلون عددا من الجمعيات بالمنطقة الشرقية، من قبيل “جمعية عابرون” و”مجموعة تزوري”، و”دسيز وجدة”، خلال لقاء- مناقشة نظم على هامش الدورة السادسة لمهرجان “فيزا فور ميوزيك” حول موضوع “الشرق المغربي.. الشباب والالتزام”، نظرة عامة عن الجهود المبذولة لتطوير الجانب الثقافي، منذ المراحل المبكرة إلى مرحلة النضج.

وأكد المتحدثون، الذين لخصوا في ثلاث كلمات وجدية، المراحل المختلفة لتطور العمل الثقافي المحلي، وهي “لمج” (الملل)، و”ريفز” (الجميع يفعلون نفس الشيء)، و “الكابد” (المبادرات المشتركة)، على أهمية الجمعيات المحلية في تعزيز التعبير الفني للشباب المحلي.

وقالوا إن جمعيات المشرق شهدت طفرة نوعية منذ عام 2014، مشيرين إلى التحديات المختلفة التي رفعتها الجمعيات المحلية، لاسيما الافتقار إلى الرؤية والهيكلة والبنيات التحتية والاستثمار.

وأضاف مختلف المتدخلين “كان علينا البحث عن حلول وإيجاد اتفاقيات وشراكات لهيكلة أعمالنا وكسب المزيد من المصداقية تجاه الدولة”.

ولتحقيق هذا الطموح، اعتمدت الجمعيات شعار “الاتحاد قوة” وعملت معا على تطوير المشهد الفني والثقافي ووضعت رهن إشارة الشباب فضاءات للتبادل والتقاسم تمكنهم من تأكيد حضورهم على المستويات الإقليمية والوطنية والدولية.

وأشاروا إلى أن “المنطقة الشرقية تتوفر حاليا على مجموعة من المهرجانات والفعاليات الثقافية التي تجعلها واحدة من الوجهات المعروفة”.

تم تنظيم “فيزا للموسيقى” في الفترة من 20 إلى 23 نوفمبر في الرباط ، وهو أول معرض مهني ومهرجان للموسيقى في إفريقيا والشرق الأوسط. يجمع هذا الحدث كل عام أكثر من 2000 فنان ومحترف وصحفي من جميع أنحاء العالم.

ويعد “فيزا فور ميوزيك”، المنظم ما بين 20 و23 نونبر الجاري، أول معرض مهني ومهرجان لموسيقى إفريقيا والشرق الأوسط، ويجمع سنويا أزيد من 2000 فنان ومهني وصحافي من كافة أنحاء العالم.