دورة تكوينية حول المشاركة السياسية للنساء والشباب

نظم حزب الخضر المغربي، اليوم الأحد بجرادة، دورة تكوينية لتشجيع المشاركة السياسية للنساء والشباب.

ونظم هذا اللقاء بشراكة مع وزارة الداخلية وبدعم من صندوق الدعم المخصص لتشجيع تمثيلية النساء، تحت شعار “المشاركة السياسية للنساء والشباب شرط لنجاح أي مشروع تنموي جديد”.

وتروم هذه الدورة التكوينية زيادة الوعي السياسي للنساء والشباب وتعزيز حضورهما الفعال في المجالس المنتخبة على المستوى المحلي والجهوي والوطني، إضافة إلى تقييم حضور النساء والشباب في الحياة السياسية الوطنية.

وأوضحت زبيدة الفضيل، عضو المكتب السياسي للحزب، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الدورة التكوينية تهدف بالخصوص إلى إطلاع المشاركين على مختلف النصوص القانونية التي تنظم المشاركة السياسية، مضيفة أن حزب الخضر المغربي يدافع عن المساواة والمشاركة السياسية للشباب الذين يمثلون مستقبل الأمة.

وأكدت أن الأمر يتعلق أيضا بصياغة مجموعة من التوصيات والمقترحات لمحاربة ظاهرة العزوف السياسي وتعزيز المشاركة السياسية للنساء والشباب.

من جهته أشار أمين مال الحزب بوشعيب الناجي إلى أن هذه الدورة التكوينية تعد الثانية من نوعها في إطار سلسلة من اللقاءات المماثلة التي ستنظم بمختلف مدن المملكة بهدف دعم المسلسل الديمقراطي عبر التركيز على أهمية مشاركة النساء والشباب في بناء مغرب الغد.