حفل ببوعرفة تخليدا للذكرى ال11 لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج

جرى، اليوم الاثنين بالسجن المحلي ببوعرفة، تخليد الذكرى الحادية عشرة لتأسيس المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج.

وبهذه المناسبة، تم تنظيم حفل جرى خلاله تسليط الضوء على مجهودات وإنجازات المندوبية على مدى السنوات الأخيرة، لاسيما في مجال أنسنة المؤسسات السجنية وتطوير برامج تكوين وإعادة إدماج نزلائها.

وأبرز مدير السجن المحلي ببوعرفة عبد الرحيم عملوك، في كلمة بالمناسبة، المكتسبات التي حققتها المندوبية من أجل صيانة حقوق النزلاء وأنسنة ظروف الاعتقال وتحسين جودة الخدمات المقدمة وتوفير الظروف الملائمة لتحقيق إدماج فعلي وتأهيلي للنزلاء، وذلك وفقا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وذكر، في هذا الصدد، بالمشاريع المهيكلة التي جرى إطلاقها في مختلف المجالات من أجل تكريس المقاربة القانونية والإنسانية في المؤسسات السجنية وتحديث آليات تدبير مختلف البرامج، مؤكدا على أهمية الشراكات المبرمة مع العديد من الهيئات الوطنية والدولية وكذا الانفتاح على المجتمع المدني.

كما أبرز السيد عملوك المشاريع المهيكلة التي أرستها المندوبية، لا سيما تلك الرامية إلى الحد من ظاهرة الاكتظاظ وتداعياتها من خلال بناء سجون جديدة وإغلاق تلك المتهالكة وتوفير بنية تحتية تراعي المعايير الضرورية للإيواء.

وتميز هذا الحفل، الذي حضره على الخصوص عامل إقليم فجيج محمد ضرهم ورؤساء مصالح خارجية ومنتخبون، بتسليم شهادات تقديرية لعدد من موظفي السجن المحلي ببوعرفة، نظير جهودهم في خدمة نزلاء المؤسسة.