انطلاق فعاليات الدورة السادسة للملتقى الوطني لسينما الهامش

جرسيف، 8 أبريل 2018 – انطلقت ،مساء أمس السبت بجرسيف، فعاليات الدورة السادسة للملتقى الوطني لسينما الهامش، الذي تنظمه جمعية الشاشة الفضية تحت شعار “سينما الهامش و إحياء الذاكرة المحلية ” .

جرسيف، 8 أبريل 2018 – انطلقت ،مساء أمس السبت بجرسيف، فعاليات الدورة السادسة للملتقى الوطني لسينما الهامش، الذي تنظمه جمعية الشاشة الفضية تحت شعار “سينما الهامش و إحياء الذاكرة المحلية ” .

وتميز الحفل الإفتتاحي للملتقى ،الذي ستتواصل فعالياته إلى غاية 9 أبريل الجاري، بتكريم المخرج السينمائي حميد زيان، والباحث في مجال التراث المحلي محمد الضايع.

وقال عبد العالي الخليطي مدير المهرجان ،في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن ملتقى سينما الهامش ،الذي يرفع تحدي الهوامش الثقافية والاجتماعية ، يهدف إلى ترسيخ ثقافة الصورة لدى مختلف الفئات الإجتماعية ، والمساهمة في النهوض بالشأن الثقافي بالمنطقة.

وأضاف أن ما يميز دورة هذه السنة مشاركة مخرجين ومنتجين سينمائيين بارزين ، سيتم العمل على استثمار مؤهلاتهم وإمكانياتهم في إنتاج أفلام حول ذاكرة إقليم جرسيف .

من جانبه أبرز رئيس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة حسن بنجلون ، في تصريح مماثل، أن هذه الدورة تعرف مشاركة أفلام “جيدة وطموحة” لمخرجين شباب يمكنهم أن يضطلعوا بدور هام في مستقبل السينما المغربية.

وأشار إلى أن أهم المعايير التي سيتم اعتمادها في هذه المسابقة تتمثل في مدى حضور اللغة السينمائية في الأفلام المتنافسة .

وتشارك في المسابقة الرسمية لهذا الملتقى الأفلام القصيرة “عذر” لدلال العراقي، و”آخر صورة” لفيصل حليمي، و”الهايم” لنور الدين بن كيران، و”مخاض” لرشيد السعايدي، و”آسية” لمليكة الزايري، و”كابوس الما” لحسين الشامي، و”الوشم” لفاطمة أكلاز، و”2020″ لمحمد سعيد زربوح، و”عناق” لسهام العلاوي، و”أخنيف أبرباش” لنورة أزروال.

وتتكون لجنة التحكيم من المخرج حسن بنجلون، رئيسا، والممثلة خلود البطيوي والأستاذ الجامعي والناقد السينمائي يوسف آيت همو والجامعية وكاتبة السيناريو والمخرجة نادية الغالية لمهيدي.

وفي فقرة بانوراما، سيتم عرض فيلمين طويلين هما “المليار” لمحمد رائد المفتاحي و”بيل وفاص” لحميد زيان.

وحسب المنظمين ، فإنه تماشيا مع شعار دورة هذه السنة تمت إضافة جائزة الجمهور الرمزية التي أطلق عليها إسم ” جائزة الشهيد علال بن عبد الله “، الذي يعد واحدا من الرموز التاريخية بالمنطقة .

وعلى هامش فعاليات هذه التظاهرة السينمائية، سيتم تنظيم ورشات تكوينية حول مواضيع متصلة بالإخراج والسيناريو والقراءة الفيلمية يشرف على تأطيرها نخبة من أطر السينما المغربية.