توزيع الجوائز على النزلاء الفائزين في المسابقات الدينية

نظم مساء الثلاثاء بالسجن المحلي لوجدة، حفل توزيع الجوائز على النزلاء الفائزين في الإقصائيات الوطنية للمسابقات الدينية، التي نظمتها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بشراكة مع المجلس العلمي المحلي.

وشملت هذه المسابقات، التي نظمت تحت شعار “الإسلام دين تسامح وتكافل”، حفظ القرآن الكريم وتجويده، وحفظ ترتيب سور القرآن الكريم، وحفظ الأحاديث النبوية الشريفة، والتفسير وشرح الحديث، والتفسير وشرح القرآن الكريم، والإنشاد والمديح، وأجمل صوت في الآذان.

وأكد المدير الجهوي للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج لجهة الشرق عبد العزيز هيني أن برامج تأهيل النزلاء لإعادة الإدماج تحتل حيزا كبيرا ضمن استراتيجية المندوبية العامة، مشيرا إلى أن الاحتفاء اليوم بهؤلاء النزلاء المتفوقين بمختلف المسابقات الدينية دليل على المجهودات المبذولة لتأطير السجناء في المجال الديني لتسهيل اندماجهم بعد الإفراج، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية لجعل الفضاء السجني مدرسة لإعادة التربية والتكوين.

وأبرز السيد هيني، في هذا الصدد، أن المندوبية انخرطت في مجموعة من الأوراش الكبرى من خلال إطلاق العديد من البرامج، داعيا جميع شركاء المندوبية إلى الانخراط بشكل فعال وإيجابي في البرامج الإدماجية لتسهيل عملية إدماج واندماج السجناء في المحيط السوسيو اقتصادي بعد الإفراج.

من جانبه، قال رئيس المجلس العلمي المحلي لوجدة مصطفى بنحمزة إن اختيار مدينة وجدة لاحتضان الإقصائيات الوطنية للمسابقات الدينية “يسعدنا وهو شرف لهذه المدينة، التي هي مدينة التضامن واللقاء والثقافة والمحبة”.

وأضاف السيد بنحمزة أن “الإنسان الذي يحسن التدبير هو الذي يحول الأزمات إلى لحظات سرور.. وهو الذي يأخذ من هذه اللحظة لمستقبله، فيعتبر أن لحظته تلك ليست نهائية، وإنما هي بداية”، لافتا إلى أنه “خرج من هذه الدار شباب حفظوا واشتغلوا واستدركوا وصححوا فتغيرت حياتهم رأسا على عقب”.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أوضح بنعيسى بناصر، رئيس مصلحة العمل الاجتماعي والثقافي والتربوي والمواكبة النفسية بالمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج، أن عدد النزلاء المشاركين في هذه المسابقات في الإقصائيات المحلية بلغ أزيد من 1900 نزيل ونزيلة، تأهل منهم 100 من ضمنهم 15 نزيلة، للمسابقة الوطنية النهائية.

وفي السياق، أفاد السيد بناصر بأن هذه المسابقات تندرج في إطار البرنامج الوطني للمسابقات الثقافية والفنية والرياضية والدينية الذي سطرته المندوبية العامة.

وجرى خلال هذا الحفل، الذي حضره بالخصوص، الكاتب العام لولاية جهة الشرق وممثلو السلطات القضائية والمصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني وشخصيات أخرى، تنظيم إفطار جماعي بهذه المناسبة.