تنظيم ”مخيم تدريبي إلكتروني خاص بالباحث“ يومي 2 و 3 ماي

تنظم جامعة محمد الأول بوجدة يومي 2 و 3 ماي المقبل مخيمها التدريبي لسنة 2020 الخاص بالباحث، وهي نسخة ستنظم بشكل استثنائي إلكترونيا في إطار التدابير الاحترازية الرامية للحد من تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأوضحت الجامعة على موقعها الإلكتروني أن هذه التظاهرة تهدف إلى تعزيز التواصل مع الباحثين الشباب خلال فترة الحجر الصحي الذي أملته حالة الطوارئ الصحية، بهدف مناقشة وتدارس عدة مواضيع مرتبطة بالبحث.

وستتيح هذه المبادرة للباحثين الشباب التعرف على مناهج وآليات البحث عبر ورشات عمل متعددة التخصصات تتمحور حول مواضيع من قبيل تنظيم وتجميع المحتوى، والدراسة الاستطلاعية، والإشكالية والفرضية.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة تنظيم ندوات افتتاحية حول موضوعي “البحث وإيجاد موضوع للبحث”، و”أخلاقيات البحث”.

كما يشمل هذا الحدث ورشات موضوعاتية حول مواضيع من قبيل منهجية البحث، وآليات التوثيق، والدراسة الاستطلاعية، وتحرير المقالات العلمية.

من جهة أخرى، يقترح المخيم التدريبي مسابقة لفائدة طلبة سلك الدكتوراه حول أفضل تقديم لأطروحة البحث باللغات العربية والفرنسية والإنجليزية. وستمنح للمشاركين مدة لا تتجاوز 5 دقائق لتقديم موضوع بحثهم أمام جمهور يتكون من الأساتذة وطلبة سلك الدكتوراه والطلبة.

ويتعين على كل طالب أو طالبة، في حيز زمني لا يتعدى 5 دقائق، تقديم عرض واضح وموجز ومقنع حول مشروعه. وفي ختام هذا اللقاء، ستمنح لجنة التحكيم جوائز للفائزين الثلاث الأوائل.