إقليم الدريوش: تعزيز الدينامية التنموية بمشاريع سوسيو اقتصادية

قام عامل إقليم الدريوش محمد رشدي ورئيس مجلس جهة الشرق عبد النبي بعوي، أمس السبت، بإعطاء انطلاقة وتدشين مشاريع سوسيو اقتصادية تندرج في سياق تعزيز الدينامية التنموية التي يعرفها الإقليم.

وفي هذا الإطار، تم تدشين مشروع تزويد 42 دوارا بالكهرباء في إقليم الدريوش، بتكلفة إجمالية بلغت 29,18 مليون درهم، ممولة من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب (15,928 مليون درهم، 54,59 في المئة) ومجلس جهة الشرق (11,151 مليون درهم، 38,22 في المئة) والمستفيدون (2,097 مليون درهم، 7,19 في المئة).

ومكن هذا المشروع، الذي بلغ عدد المستفيدين منه 4615 وتطلب 11 شهرا من الأشغال، من رفع معدل التزويد بالكهرباء في الوسط القروي بالإقليم إلى 99,95 في المئة، مقابل 99,02 سنة 2016 و38 في المئة سنة 1996.

كما جرى بجماعة تروكوت تدشين مقطع طرقي على طول تسعة كيلومترات، يربط بين الطريق الوطنية رقم 16 والطريق الجهوية رقم 610، بتكلفة تناهز 12,6 مليون درهم، في إطار شراكة بين وزارة الداخلية ووزارة المالية وولاية جهة الشرق ومجلس الجهة.

ويتوخى هذا المشروع تعزيز البنيات التحتية الطرقية بالإقليم وفك العزلة عن الدواوير والجماعات القروية والمساهمة في تنميتها السوسيو اقتصادية.

وفي السياق ذاته، قام السيدان رشدي وبعوي، بجماعة تمسمان، بإطلاق أشغال بناء طريق غير مصنفة على طول سبعة كيلومترات، في إطار برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي في الإقليم.

ويهدف هذا الورش، الذي تحمله عمالة إقليم الدريوش وسيتم إنجازه على مدى عشرة أشهر باستثمار يبلغ 10 ملايين درهم، إلى فك العزلة عن دواوير بني بيعقوب وإقبالن وإبلوندين ولعري.

من جهة أخرى، جرى توزيع مجموعة من الأكشاك لفائدة العديد من التعاونيات بجماعة أولاد أمغار وتروكوت.

وتقع هذه المحلات التجارية (الأكشاك)، التي استفادت من دعم مجلس الجهة بغية مساعدة التعاونيات على عرض منتوجاتها في ظروف جيدة بما يساهم في تحسين مداخيلها، على الطريق التي تربط الدريوش بالحسيمة (الطريقة الساحلية).

وأكد رئيس مجلس الجهة، بهذه المناسبة، أن مساهمة المجلس في المشاريع التي جرى إطلاقها بإقليم الدريوش خلال السنوات الثلاث الأخيرة، ناهزت كلفتها 300 مليون درهم.

وتابع أن هذه المشاريع تندرج في إطار الأهمية التي يوليها مجلس الجهة لتقليص الفوارق المجالية والحد من البطالة والنهوض بمشاركة الفئات المعوزة في دينامية التنمية السوسيو اقتصادية.

وفي السياق، أشار السيد بعوي إلى أن المشاريع المتعلقة بإنجاز الطرق في إقليم الدريوش بلغت تكلفتها المالية حوالي 121 مليون درهم، فضلا عن مشاريع تهدف إلى تزويد الوسط القروي بالكهرباء، وإنشاء ملاعب القرب، وبناء قاعة مغطاة لتشجيع ممارسة الرياضة، وتشجيع التمدرس.

وبخصوص النهوض بالتشغيل، قال إن المجلس يقدم الدعم للشباب عن طريق مواكبة إحداث التعاونيات وتوفير الدعم المالي، بغية إحداث المشاريع وولوج عالم الشغل.

وأضاف أن إقليم الدريوش يرتقب أن يستفيد، خلال هذه السنة، من العديد من المشاريع التنموية في مختلف القطاعات، وذلك في إطار مخطط ثلاثي.