انخفاض الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ب0,2% في نونبر الماضي

سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بمدينة وجدة، في نونبر الماضي، انخفاضا ب 2ر0 في المائة مقارنة بالشهر السابق مقابل انخفاض ب 7ر0 في المائة على المستوى الوطني.

وأفاد بلاغ للمديرية الجهوية لجهة الشرق للمندوبية السامية للتخطيط بأن الانخفاض المسجل بمدينة وجدة يعزى إلى انخفاض الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 0,4 في المائة، وكذا انخفاض الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,1 في المائة.

وتجلت أهم الانخفاضات الخاصة بأثمان المواد الغذائية المسجلة في شهر نونبر 2020 في الفواكه (ناقص 6ر8 في المائة) والزيوت (ناقص 1ر1 في المائة) والحليب والجبن والبيض (ناقص 1 في المائة) والخبز والحبوب (ناقص 5ر0 في المائة)، واللحوم (ناقص 2ر0 في المائة).

في المقابل، سجلت أهم الارتفاعات في أسعار المواد الغذائية في الخضر (زائد 7ر5 في المائة) والسمك وفواكه البحر (زائد 4ر3 في المائة).

أما فيما يخص المواد غير الغذائية، فقد سجل، حسب البلاغ، انخفاض بنسبة 5ر0 في المائة في مؤشر المحروقات وزيوت السيارات السياحية، مقابل ارتفاع مؤشر المجوهرات والساعات ب 5ر3 في المائة، ومؤشر المطاعم والمقاهي ومؤسسات مماثلة ب 1 في المائة.

من جهة أخرى، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك بمدينة وجدة انخفاضا ب 2ر0 في المائة في نونبر الماضي، مقارنة مع نفس الشهر من السنة الماضية، بسبب انخفاض مؤشر المواد غير الغذائية ب 5ر0 في المائة، وارتفاع مؤشر المواد الغذائية ب 1ر0 في المائة.

بخصوص تطور الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك للإحدى عشر شهرا الأولى من سنة 2020 (من يناير إلى نونبر) ، أفاد البلاغ بأنه سجل ارتفاعا ب 2ر0 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2019، نتيجة ارتفاع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 1 في المائة وانخفاض مؤشر المواد غير الغذائية ب 4ر0 في المائة.