انتخاب نبيل عيادي رئيسا للمجلس الإقليمي لتاوريرت

انتخب نبيل عيادي، عن حزب الأصالة والمعاصرة، أمس الاثنين، رئيسا للمجلس الإقليمي لتاوريرت.

وتمكن السيد عيادي، خلال جلسة التصويت، من الظفر برئاسة المجلس الإقليمي، بعدما حاز على ثقة ثمانية أعضاء من أصل 15 عضوا المشكلين للمجلس.

وتم أيضا خلال هذه الجلسة، التي حضرها على الخصوص الكاتب العام لعمالة إقليم تاوريرت، انتخاب ثلاثة نواب للرئيس؛ ويتعلق الأمر بمحمد الزنوتي عن حزب الأصالة والمعاصرة (النائب الأول)، ومولاي حفيظ عزي عن الحركة الشعبية (النائب الثاني)، وفرح محدوب عن التقدم والاشتراكية (النائب الثالث).

كما جرى انتخاب محمد بوكابوس، عن حزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، كاتبا للمجلس، وحنان عزي، عن حزب الحركة الشعبية، نائبة له.

وأعرب السيد نبيل عيادي، في كلمة بالمناسبة، عن اعتزازه بالثقة التي وضعت فيه لترأس المجلس الإقليمي لتاوريرت، مؤكدا عزمه وبإرادة قوية على مواصلة الجهود لتنمية الإقليم ودعم المشاريع المهيكلة التي تم إطلاقها، وخلق مشاريع تنموية جديدة بالتعاون مع كافة المتدخلين والشركاء.

وأكد الرئيس المنتخب، اعتزازه، أيضا، بالثقة التي حظي بها من طرف أعضاء المجلس وامتنانه لهم، مشددا على قوة التحالف بين الأحزاب المشكلة للمجلس الإقليمي.

وتحالفت أحزاب الأصالة والمعاصرة (03 مقاعد)، وحزب الحركة الشعبية (03 مقاعد)، والاتحاد الاشتراكي (مقعدين)، لتشكيل مكتب المجلس الإقليمي بأغلبية نسبية (8 مقاعد)، مقابل معارضة مشكلة من 7 مقاعد، وتضم حزبي الاستقلال (04 مقاعد)، والتجمع الوطني للأحرار (03 مقاعد).

وكانت نتائج انتخاب أعضاء المجلس الإقليمي قد بوأت الصدارة لحزب الاستقلال بحصوله على 04 مقاعد، فيما حلت ثانيا أحزاب الأصالة والمعاصرة، والحركة الشعبية، والتجمع الوطني للأحرار، بـ 03 مقاعد لكل منها، فيما حصلت اللائحة المشتركة لحزبي الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية والتقدم والاشتراكية على مقعدين.