الوكالة الحضرية بالناظور تعتمد الخدمات الرقمية عن بعد

قامت الوكالة الحضرية للناظور–الدريوش–جرسيف بمجموعة من التدابير الرامية إلى مواصلة الخدمات المقدمة لفائدة المرتفقين والشركاء من خلال توظيف التكنولوجيا الحديثة لتوطيد دعائم التدبير اللامادي للمساطر والخدمات.

وأشارت الوكالة الحضرية، في بلاغ لها، إلى أن هذه التدابير تأتي ردا على التحديات التي فرضتها الظرفية الحالية المرتبطة بمواجهة تداعيات جائحة انتشار فيروس كورونا المستجد، وتنفيذا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وتنزيلا لمضامين دورية السيدة وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة المتعلقة بالحفاظ على صحة وسلامة الأطر والمستخدمين وضمان استمرارية الخدمة العمومية.

وتتخلص هذه التدابير على مستوى استمرارية الخدمات العمومية، في حرص مصالح الوكالة الحضرية على مواصلة تقديم خدماتها في نطاق اختصاصاتها من خلال اعتماد تقنيات حديثة لتدبير ملفات وطلبات المرتفقين عن بعد لتوفير خدمات رقمية لتقديم طلب الحصول على بطاقة المعلومات التعميرية، والتفحص الالكتروني لجميع الوثائق المتعلقة بالتعمير وضابطة تهيئتها (التصاميم المديرية، تصاميم التهيئة، تصاميم النمو، تصاميم إعادة الهيكلة).

كما أصبح بالإمكان القيام بإجراءات لتمكين الاطلاع على نتائج دراسة مشاريع البناء وإحداث التجزئات العقارية والمجموعات السكنية وتقسيم العقارات، من خلال الموقع الالكتروني (www.rokhas.ma)، ودراسة جميع المشاريع الاستثمارية المعروضة على أنظار مصالح هذه الوكالة الحضرية من خلال المنصة الرقمية (www.invest-cri.ma) وإبداء الرأي بخصوصها مع ضمان إمكانية التتبع من طرف أصحاب الشأن للاطلاع على مآل ملفاتهم.

أما على مستوى التواصل واليقظة، فيمكن القيام عن بعد بتقديم الشكايات والتظلمات على البوابة الوطنية للشكايات (chikaya.ma )، مع تخصيص أرقام هاتفية ووضع آليات التواصل الذكية، وتكليف خلية اليقظة للقيام بعملية التواصل مع جميع المرتفقين والمهنيين والشركاء، عبر الأرقام الهاتفية الموضوعة بالموقع الالكتروني (www.aunador.ma) لتسهيل عملية التواصل عن بعد، ووضع جميع النصوص القانونية والتنظيمية المؤطرة لميدان التعمير والصفقات العمومية رهن إشارة جميع المرتفقين والشركاء والمهنيين، إطلاق صفحة للوكالة على مواقع التواصل الاجتماعي.

أما على مستوى التضامن ومعالجة مستحقات الموردين ومكاتب الدراسات، فقد انخرطت أسر الوكالة الحضرية للناظور – الدريوش – جرسيف وجمعية الأعمال الاجتماعية بها والموظفين، تبعا لإحداث الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا، ووعيا منها بقيم التضامن والتآزر للحد من التداعيات الاجتماعية لهذا الوباء، انخرطت أسرة الوكالة الحضرية للناظور–الدريوش–جرسيف، في المساهمة في هذا الصندوق.

كما تم تسخير كل الوسائل الالكترونية المتاحة للرفع من وتيرة معالجة مستحقات الموردين ومكاتب الدراسات طبقا للقوانين والمساطر الجاري بها العمل في هذا الشأن وفي حدود الإمكانيات المالية المتاحة، للمساهمة في التخفيف من الانعكاسات الاجتماعية لهذه الجائحة.

وخلصت الوكالة الحضرية للناظور–الدريوش–جرسيف، إلى أنها، على غرار باقي الوكالات الحضرية ومن خلال مواردها البشرية، تبقى مجندة لضمان استمرارية الخدمات العمومية بالجودة والفعالية اللازمتين للاستجابة لانتظارات المواطنين والشركاء.