النسخة الثانية لمهرجان الرعي والكسب لقبائل بني كيل بين 15 و17 نونبر الجاري بمعتركة

معتركة (إقليم فجيج)، 14 نونبر 2018 – تنظم المديرية الجهوية للفلاحة لجهة الشرق النسخة الثانية لمهرجان الرعي والكسب لقبائل بني كيل، خلال الفترة الممتدة بين 15 و17 نونبر الجاري بمعتركة (إقليم فجيج)، وذلك تحت شعار “التعاونيات الرعوية ودورها في تدبير وتسيير المجال الرعوي”.

معتركة (إقليم فجيج)، 14 نونبر 2018 – تنظم المديرية الجهوية للفلاحة لجهة الشرق النسخة الثانية لمهرجان الرعي والكسب لقبائل بني كيل، خلال الفترة الممتدة بين 15 و17 نونبر الجاري بمعتركة (إقليم فجيج)، وذلك تحت شعار “التعاونيات الرعوية ودورها في تدبير وتسيير المجال الرعوي”.

ويهدف هذا المهرجان، الذي ينظم بشراكة مع الغرفة الفلاحية لجهة الشرق وجمعية بني كيل ثقافة وتنمية والجماعة الترابية لمعتركة، إلى الإسهام في الحفاظ على الموروث الثقافي المحلي والتعريف بالمؤهلات الثقافية والاقتصادية للمنطقة، والحفاظ على التنوع البيولوجي الذي تزخر به؛ وفق ما أفاد به المنظمون.

كما تتوخى هذه التظاهرة تثمين المنتوج المحلي والتحسيس بضرورة التدبير العقلاني والمستدام للموارد الرعوية وإبراز دور التعاونيات الفاعلة في هذا المجال كركيزة أساسية في المنظومة الرعوية، والمساهمة في النهوض بالصناعة التقليدية بالمنطقة.

ويطمح المنظمون إلى جعل هذا المهرجان حدثا سنويا يساهم في التنمية الثقافية والاقتصادية المحلية، ومناسبة لإرساء المزيد من الشراكات مع مختلف الهيئات ذات الصلة، وذلك بهدف المساهمة في إدماج الشباب والمرأة القروية في منظومة الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

ويتضمن برنامج هذه النسخة معرضا للمنتوجات المحلية والصناعة التقليدية لفائدة التعاونيات والجمعيات المحلية والإقليمية، وعروض الفروسية “التبوريدة”، وندوات علمية حول التعاونيات الرعوية والقوانين ذات الصلة والطرق الحديثة لرصد وتدبير المراعي وطرق استغلالها وتحسين تنوعها البيولوجي من أجل تنمية مستدامة.

كما تقترح هذه الدورة برمجة فنية تتوزع بين الفلكلور المحلي والألوان الموسيقية الحديثة.