الناظور: اتفاقية شراكة لإحداث وحدة صناعية بتكلفة تناهز 90 مليون درهم توفر ما يفوق 1000 منصب شغل

11 دجنبر 2018 – جرى، أمس الاثنين بمقر عمالة إقليم الناظور، توقيع اتفاقية شراكة لإحداث وحدة صناعية بالناظور، بتكلفة إجمالية تناهز 90 مليون درهم، ساهم فيها مجلس جهة الشرق ب 10 ملايين درهم، ويرتقب أن توفر ما يفوق 1000 منصب شغل.

11 دجنبر 2018 – جرى، أمس الاثنين بمقر عمالة إقليم الناظور، توقيع اتفاقية شراكة لإحداث وحدة صناعية بالناظور، بتكلفة إجمالية تناهز 90 مليون درهم، ساهم فيها مجلس جهة الشرق ب 10 ملايين درهم، ويرتقب أن توفر ما يفوق 1000 منصب شغل.

ووقع هذه الاتفاقية، التي تندرج في سياق تعزيز الدينامية الاقتصادية بالإقليم بما ينعكس إيجابا على توفير مزيد من مناصب الشغل، كل من والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد السيد معاذ الجامعي ورئيس مجلس جهة الشرق السيد عبد النبي بعيوي وعامل إقليم الناظور السيد علي خليل وصاحب المشروع السيد نور الدين الشيكر.

وأكد السيد بعيوي، في تصريح للصحافة، أن هذه الاتفاقية تندرج في إطار الدعم الذي يقدمه مجلس الجهة في هذا الشأن، مؤكدا أن المجلس “يظل دائما رهن إشارة المستثمرين”.

من جانبه، قال صاحب المشروع، في تصريح مماثل، إن هذه الوحدة التي تشتغل في قطاع النسيج، تمت دراستها بشكل جيد “بحكم الخبرة التي راكمناها في هذا القطاع على مدى ما يناهز 26 عاما”، مؤكدا أن تنمية النشاط التجاري بميناء بني نصار بالناظور من شأنها أن تساهم في نجاح مشاريع من هذا القبيل، علاوة على الدعم الذي توفره الجهات المعنية لتحقيق هذا الهدف.

وقبيل توقيع هذه الاتفاقية، انعقد اجتماع مع مستثمرين من الجهة الشرقية، ترأسه والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد، وجرى خلاله تدارس السبل الكفيلة باستثمار هذه الدينامية التي تشهدها الجهة في استقطاب مزيد من الاستثمارات. كما توقف هذا اللقاء، الذي شارك فيه ممثلون لمختلف المصالح ذات الصلة، عند الإشكاليات التي قد تواجه المستثمرين بالجهة.

وقال السيد الجامعي، في كلمة بالمناسبة، إن هذا اللقاء يسعى إلى تقييم التجربة الأولية، التي انطلقت قبل حوالي شهرين رفقة الفاعلين الاقتصاديين لتنمية النشاط التجاري بميناء بني نصار.

وأضاف والي الجهة أن الغاية تكمن أساسا في توفير الشروط الملائمة من أجل المضي قدما في تحريك الدينامية الاقتصادية من خلال التداول مع هؤلاء الفاعلين بشأن ما يقدمونه من أفكار ومقترحات.

وفي هذا الصدد، أبدى عامل إقليم الناظور حرص مختلف الفاعلين بالجهة على المساهمة في إحداث الأنشطة الاقتصادية التي من شأنها توفير المزيد من مناصب الشغل بالإقليم، مشيرا إلى أن اجتماعات دورية تنعقد بهذا الخصوص مع المستثمرين.

وقال إن حصة الحاويات بالميناء في ارتفاع مستمر وسط انخراط متزايد للفاعلين الاقتصاديين، معتبرا أنه رغم حداثة هذه التجربة فإنها ماضية في منحى تصاعدي، قبل أن يشير إلى أن هدف هذا الاجتماع يتمثل في الاستماع للمستثمرين بغية تحسين هذه العملية.

يذكر أنه جرى في أكتوبر الماضي، توقيع اتفاقية شراكة وتعاون تتوخى تنمية النشاط التجاري بميناء بني نصار عبر تعزيز النقل البحري لسفن شحن الحاويات.

وتم توقيع هذه الاتفاقية مع شركة “المغرب كمباني ميد شيبين” من طرف رئيس مجلس جهة الشرق ووالي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد وعامل إقليم الناظور.

وتوخت هذه الاتفاقية تحديد شروط الشراكة والتعاون بين جهة الشرق والشركة المعنية من أجل تشجيع المقاولات بالجهة على التصدير والاستيراد من خلال تنظيم رحلات منتظمة لسفن شحن الحاويات التابعة للشركة من وإلى ميناء بني نصار.

وفي هذا السياق، قال رئيس مجلس الجهة “وصلنا اليوم إلى الرحلة الحادية عشرة.. بدأنا ب 10 حاويات، واليوم وصلنا إلى 79 في كل رحلة. وهدفنا أن نصل في غضون الستة أشهر القادمة إلى أكثر من 250 حاوية شهريا”.