المهرجان الدولي السابع للسينما والذاكرة المشتركة بين 6 و11 أكتوبر بالناظور

الناظور، 27 شتنبر 2018 – ينظم مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلام الدورة السابعة للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 6 و11 أكتوبر المقبل بالناظور.

الناظور، 27 شتنبر 2018 – ينظم مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلام الدورة السابعة للمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 6 و11 أكتوبر المقبل بالناظور.

وتتميز هذه الدورة، التي تنظم بدعم من العديد من المؤسسات المحلية والجهوية والوطنية تحت شعار “السينما بصيغة التعدد.. في استحضار ذاكرة نساء إفريقيا”، بكون موضوع الأفلام الوثائقية التي ستتبارى في المهرجان سيكون ذا صلة بحوار الذاكرات والهويات والثقافات، حيث ستتنافس الأفلام الوثائقية التي تبرز الحوار باعتباره نقيضا للصدام ومانعا للتعصب وداعما للإقرار بالحق في الاختلاف، بحسب ما أكد المنظمون.

كما سيتم، خلال هذه الدورة، إحداث جائزة خاصة بالأفلام القصيرة التي تتناول موضوع “ذاكرة نساء إفريقيا”.

وأضاف المصدر أن ثمانية أفلام طويلة ستتنافس على الظفر بجوائز المهرجان في هذا الصنف، وهي الجائزة الكبرى مارتشيكا وجائزة أحسن سيناريو وجائزة أحسن دور نسائي وجائزة أحسن دور رجالي.

ويتعلق الأمر بأفلام “بلاك كرو” لطيفور أيدين (تركيا)، و”أفيرو” لماركوس لويزا (بوليفيا)، و”فارويل إيلا بيلا” للوازي مفوسي (جنوب إفريقيا)، و”لا أبيطاثيون” لماريا دييغو هيرنانديز (المكسيك)، و”لايلا إم” لميجك دي جونغ (هولندا)، و”غزية” لنبيل عيوش، “وإي دي برنتو إل أمينثير” لسيلفيو كيوتزي (الشيلي)، و”ذي إنتربرتر” لمارتن سوليك (سلوفاكيا).

وفي صنف الأفلام القصيرة، تدخل غمار السباق ثمانية أفلام تمثل أوغندا ورواندا وتونس ومصر وفرنسا والمغرب. كما تتبارى على جوائز المهرجان في صنف الأفلام الوثائقية تسعة أفلام تمثل إسبانيا وفرنسا والشيلي وهولندا وتركيا وكندا وإيطاليا، فضلا عن المغرب.

ويترأس لجنة التحكيم المخرج الهولندي هين بارنهورن (في صنف الفليم الطويل)، والأفغاني زكريا ملالا (الفيلم القصير)، والعراقي ناصر شمة (الوثائقي)، بالإضافة على الخصوص، إلى السينمائي المغربي نسيم عباسي والأمريكية دانا شوندولمير.

ويتضمن برنامج هذه الدورة كذلك ندوات علمية وورشات تكوينية في مهن السينما، فضلا عن تكريم عدد من الأسماء الفنية والسينمائية.