القافلة الوطنية للرياضة للجميع تحط الرحال بمدينة الدريوش

حطت القافلة الوطنية للرياضة للجميع الرحال، اليوم الأحد بمدينة الدريوش، المحطة الثامنة ضمن برنامج الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع برسم موسم 2017 – 2018.

وتضمن برنامج هذه القافلة أنشطة رياضية متنوعة شملت، بالخصوص، كرة القدم والكرة الطائرة وكرة اليد وكرة السلة، وعروضا في بعض رياضات فنون الحرب، فضلا عن مسابقات في الجري والمشي.

كما تضمن برنامج هذه التظاهرة ألعابا شعبية تقليدية، سعيا من المنظمين إلى المساهمة في الحفاظ على هذه الألعاب باعتبارها موروثا ثقافيا لاماديا للمنطقة.

وقالت رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع نزهة بيدوان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه القافلة تتطلع إلى النهوض بالممارسة الرياضية في صفوف مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية.

وأضافت البطلة العالمية السابقة أن المحطة الثامنة عرفت نجاحا باهرا وتفاعلا كبيرا من جانب السكان، ما من شأنه أن يساهم في إعطاء دفعة جديدة للممارسة الرياضية بالإقليم.

من جانبه، سجل المدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة سعيد بوحميدي أن الهدف من هذه القافلة ليس الصعود إلى منصة التتويج، بل التحسيس بأهمية ممارسة الرياضة في أوساط المجتمع.

وتم في ختام هذه التظاهرة، المنظمة بتعاون مع عمالة إقليم الدريوش وبتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة، توزيع الميداليات على المشاركين في مختلف الأنشطة.

وكانت القافلة الوطنية للرياضة للجميع قد انطلقت يوم 22 أكتوبر من مدينة شفشاون، لتحط الرحال على التوالي بكل من بنجرير – سيدي بوعثمان (29 أكتوبر) وبوجدور (14 نونبر) و المرسى (إقليم العيون يوم 15 نونبر) وطرفاية ( 16 نونبر ) وطانطان (17 نونبر) ثم بئر كندوز (إقليم أوسرد يوم 4 دجنبر ).