الخطوط الملكية المغربية تفتح خطا جويا جديدا يربط بين مطاري الدار البيضاء وبوعرفة

افتتحت الخطوط الملكية المغربية (لارام)، أمس الاثنين، خطا جويا مباشرا جديدا يربط بين مطاري الدار البيضاء وبوعرفة، وذلك في إطار شراكة مع الجهة الشرقية تروم إعطاء دفعة جديدة لإنعاش السياحة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية بهذه الجهة.

ويأتي التدشين الرسمي لهذا الخط تفعيلا لمقتضيات الاتفاقية المبرمة في 18 مارس الماضي بين الخطوط الملكية المغربية والولاية ومجلس الجهة ووكالة التنمية الشرقية إلى جانب كل من إقليمي الناظور وفجيج.

وقد نقلت الرحلة الافتتاحية وفدا رسميا ترأسه السيد محمد ساجد وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، مرفوقا بالسيد عبد الحميد عدو الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية، وبحضور عدد من المدراء والمسؤولين لدى هذه الشركة.

وفي تصريح له بالمناسبة، قال السيد ساجد ” اليوم، لقد نجحنا في إطلاق هذا الخط الجوي الجديد الذي طال ما حلمت به ساكنة الجهة، معبرة على الدوام عن رغبتها في الانفتاح الجوي”.

وأضاف أن هذا الربط المباشر مع أحد المطارات الرئيسية بالمغرب يشكل فرصة سانحة لتحسين إمكانية الولوج وللتشجيع على المزيد من الانفتاح، مشيرا إلى أن إمكانية العبور عبر وجدة كانت صعبة نسبيا.

وأعرب السيد الوزير عن أمله في أن يفتح هذا الرابط الآفاق أمام خطوط جوية أخرى، مؤكدا على أن شروط هذا الرابط تبقى جد مواتية ويمكن بلوغها بأسعار معقولة.

ومن جانبه، أشار السيد عدو أن هذا اليوم يبقى تاريخيا سواء بالنسبة للخطوط الملكية المغربية أو لإقليم فجيج أو لمدينة بوعرفة، مبرزا أن هذا الخط يكتسي أهمية خاصة حيث سيمكن الشركة من الانفتاح على هذه الجهة، والمساهمة في تنمية ومواكبة التطورات الاقتصادية والسياحية المحلية.

وأوضح أن ” هذا الخط سيتم تشغيله مرتين في الأسبوع ، الاثنين والسبت ، حيث سيسمح لمستخدميه، من السياح المغاربة والأجانب، قضاء عطلة نهاية الأسبوع بهذه المنطقة والاستمتاع بإمكانياتها”. مبرزا أن تكلفة تذكرة السفر في اتجاه واحد 500 درهم، بينما تكلفتها ذهابا وإيابا حددت في 900 درهم.

ومن جهته، أكد السيد الطيب المصباحي نائب رئيس مجلس جهة الشرق ،المكلف بالاقتصاد الاجتماعي التضامني والتعاون الدولي، أن كافة الفاعلين بهذه الجهة ترحب بهذه المبادرة التي من شأنها دعم الاستثمار بالمنطقة.

وذكر “ان المستثمرين فيما قبل لم تكن لديهم الشجاعة للاستثمار في فجيج نظرا لسلسلة من الصعوبات في النقل” ملاحظا أن مثل هذه المبادرات ستكون مفيدة لتسليط الضوء وللنهوض بالمؤهلات المهمة التي تزخر بها المنطقة، خاصة في المجالات ذات البعد الاقتصادي والسياحي والاجتماعي والثقافي.

وللإشارة فمطار بوعرفة الدولي يقع على بعد كيلومترين جنوب غرب المدينة ، ويمتد على مساحة تناهز 243 هكتارا، ويتم استغلاله برا عبر الطريق الرئيسية رقم 10. وتبلغ مساحة محطته الجوية 1.763 مترمربع بطاقة استيعابية إجمالية تقدر بنحو 100 ألف مسافر في السنة.