التوقيع على اتفاقية شراكة لدعم التشغيل الذاتي بفجيج

جرى، السبت الماضي بمدينة بوعرفة، التوقيع على اتفاقية شراكة للتشغيل الذاتي ودعم الشباب حاملي المشاريع بإقليم فجيج.

وأبرز بلاغ لمجلس جهة الشرق أن الاتفاقية، التي تندرج ضمن جهود ترسيخ التشغيل الذاتي بالإقليم، تروم تشجيع الشباب على الاندماج في سوق الشغل من خلال إحداث مشاريع خاصة مدرة للدخل.

وقد وقع هذه الاتفاقية كل من رئيس مجلس جهة الشرق، وعامل إقليم فجيج، ورئيس المجلس الإقليمي بفجيج، ورئيس جمعية مواكبة مشاريع التشغيل الذاتي بالإقليم، وحاملي المشاريع.

ويعد مشروع التشغيل الذاتي بإقليم فجيج، مشروعا نموذجيا على الصعيد الوطني من حيث المقاربة المعتمدة والمواكبة، ونسبة الدعم الممنوحة للشباب، حيث قد يصل دعم تمويل مشاريع التشغيل الذاتي إلى 90 في المائة، حسب نوع المشروع.

ونقل البلاغ عن رئيس جهة الشرق، عبد النبي بعوي، أن 37 مقاولة استفادت من مشروع التشغيل الذاتي بإقليم فجيج، وذلك في إطار اتفاقية الشراكة هاتها التي يبلغ الغلاف المالي لشطرها الأول 12,5 مليون درهم.

وأضاف أن مجلس جهة الشرق صادق خلال الأسبوع الجاري على مجموعة من الاتفاقيات التي تروم دعم الاستثمارات بالجهة، والمساهمة في خلق مناصب الشغل، موضحا أن هذه الاتفاقيات ستوفر ما يزيد عن 2440 منصب شغل للعاطلين عن العمل، كما تجسد وفاء المجلس بالتزاماته في مجال دعم الاستثمار وخلق فرص الشغل.

ولفت إلى أن مجلس الجهة منذ ولايته إلى غاية نهاية سنة 2019، حرص على دعم المقاولات التي وفرت أزيد من 6800 منصب شغل على مستوى تراب الجهة، وأن تحديات كبرى تنتظر مجلس الجهة خلال السنة الجارية.