افتتاح فعاليات مهرجان وجدة الوطني الرابع لفيلم الهواة

افتتحت، مساء اليوم الخميس بمسرح محمد السادس بوجدة، فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان وجدة الوطني لفيلم الهواة، الذي ينظم تحت شعار “سينما الهواة، سفر أبعد من الخيال”.

وتطمح هذه التظاهرة السينمائية، التي تنظمها جمعية رسالة الفن للتنمية والإبداع، إلى أن تشكل فضاء للقاء بين السينمائيين الصاعدين والسينمائيين المتمرسين.

ويراهن المنظمون من خلال هذا المهرجان على الإسهام في تكوين الشباب في مجال الصناعة السينمائية من خلال تنظيم ورشات يؤطرها متخصصون في مواضيع متصلة، على الخصوص، بالصورة والقراء الفيلمية.

كما تسعى هذه التظاهرة إلى إفشاء الثقافة السينمائية في صفوف شباب الجهة ودعم السينمائيين الهواة في مسيرتهم الإبداعية، بحسب ما قال مدير المهرجان عز الدين ميساوي.

ويتضمن برنامج هذا الملتقى السينمائي مسابقة لأفلام قصيرة أنجزها مبدعون هواة يمثلون عددا من مدن المملكة.

وترأس لجنة تحكيم هذه المسابقة، التي يدخل غمارها 12 فيلما هاويا، الفنانة المغربية سليمة بنمومن.

وفي افتتاح هذه التظاهرة، أبرز المدير الجهوي للثقافة عبد العالي السيباري الدور الهام الذي تضطلع به الجمعيات المحلية الفاعلة في نشر الثقافة السينمائية وتقريب الجمهور الواسع من الفن السابع، لا سيما من خلال المهرجانات التي تنظم بجهة الشرق.

وفي السياق، أكد السيد السيباري أن مدينة وجدة تتوفر على مؤهلات طبيعية كفيلة بأن تجعل منها فضاءات ملائمة لتصوير الأفلام السينمائية، لافتا إلى أنها تزخر كذلك بالطاقات المبدعة القادرة على إنجاح المشاريع السينمائية التي يمكن أن يتم تصويرها وإنتاجها بربوع الجهة.

وكرمت هذه الدورة، التي تتواصل إلى غاية 9 دجنبر الجاري، عددا من الفاعلين الثقافيين بجهة الشرق، من بينهم عمر عبو وبنيونس بوشعيب والهبري زوكاغ.