افتتاح المعرض الجهوي للصناعة التقليدية بوجدة

25 دجنبر 2018 – انطلقت، أمس الإثنين، فعاليات المعرض الجهوي للصناعة التقليدية بوجدة الذي تنظمه غرفة الصناعة التقليدية بالجهة الشرقية بشراطة مع دار الصانع.

25 دجنبر 2018 – انطلقت، أمس الإثنين، فعاليات المعرض الجهوي للصناعة التقليدية بوجدة الذي تنظمه غرفة الصناعة التقليدية بالجهة الشرقية بشراكة مع دار الصانع.

ويضم المعرض الذي تتواصل فعالياته إلى نهاية الشهر الجاري 60 عارضا يمثلون جمعيات وتعاونيات قادمة من أقاليم جرادة وفكيك والناظور وبركان وجرسيف ودريوش ومدنا مثل فاس وأكادير ومراكش والدار البيضاء ووارززات وكلميم.

ويروم المعرض، المنظم بتنسيق مع وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، النهوض بمنتجات الصناعة التقليدية بمختلف أنواعها من زرابي وأزياء تقليدية ومنتجات جلدية وتزينية وخشبية، ومنح العارضين فضاء ملائما لتسويق منتجاتهم وتقريب مهن الصناعة التقليدية من الجمهور.

وقال المدير الجهوي للصناعة التقليدية، خالد دليمي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا الحدث يهدف إلى تثمين منتجات الصناع التقليدين لاسيما من أبناء المنطقة، ودعمهم وتحسين قدراتهم وموارد دخلهم وإشراكهم في التنمية المحلية للمنطقة.

وأضاف أن هذا الحدث يسعى إلى أن يكون رافعة حقيقية للتنمية المستدامة الكفيلة بتشجيع فرص الشغل، وفضاء لتبادل الخبرات بين الصناع، مشيرا إلى أن هذا المعرض يدخل في إطار فعاليات برنامج “وجدة عاصمة الثقافة العربية 2018”.

وإلى جانب العارضين المغاربة، يمنح المعرض الفرصة لأفراد الجاليات الإفريقية لتقديم منتجاتها الخاصة بالصناعة التقليدية، مثل ما هو عليه الحال بالنسبة للمواطنة السنغالية عائشة صال التي تعرض منتجاتها وضمنها أزياء إفريقية وحلي ومنحوتات.

وترأس حفل افتتاح المعرض والي الجهة الشرقية عامل إقليم وجدة أنجاد، معاذ الجامعي، ورئيس مجلس الجهة الشرقية، عبد النبي بيوي، ورئيس غرفة الصناعة التقليدية بالجهة الشرقية، إدريس بوجوالة.