استفادة أزيد من 1100 حامل مشروع من برنامج “انطلاقة“

أعلن المركز الجهوي للاستثمار بالشرق عن استفادة 1103 حامل مشروع من برنامج “انطلاقة” خلال سنة 2020 على مستوى الجهة.

وأوضح مدير المركز الجهوي للاستثمار، محمد صبري، حسب بلاغ للمركز، بأن هذه المشاريع تهم أساسا منتج “ضمان انطلاق” الذي شمل 967 مشروعا بتمويل يفوق 157 مليون درهم، بينما مكن منتج “ضمان انطلاق المستثمر القروي” من انجاز 136 مشروعا بما مجموعه 19 مليون درهم.

وتتوزع هذه المشاريع على مجموعة من القطاعات أبرزها التجارة والتوزيع (367 مشروعا)، والصناعة (178 مشروعا)، والفلاحة (156 مشروعا)، والخدمات (138 مشروعا)، والبناء والاشغال العمومية (96 مشروعا)، والنقل والمواصلات (63 مشروعا) و قطاعات أخرى (105 مشاريع).

بالموازاة مع ذلك، قام المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق بتنظيم حملات خاصة ودورات تكوينية عن بعد في عدة مجالات مكنت من مواكبة وتتبع 373 حامل مشروع في ما يخص الحصول على معلومات حول برنامج “انطلاقة”، وإنجاز دراسة الجدوى، وهيكلة المشاريع، والحصول على التراخيص، والحصول على محل للإنجاز المشروع، وكذا المساعدة في تكوين ملف القرض.

كما ذكر المصدر نفسه بمجموعة من الإجراءات المتخذة في اطار مواكبة حاملي المشاريع و دعم ريادة الأعمال بجهة الشرق وتفعيلا لمقتضيات القانون 47-18 المتعلقة بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار وذلك تحت الإشراف المباشر لوالي جهة الشرق.

في هذا السياق أشار إلى إطلاق تطبيق الكتروني يمكن حاملي المشاريع، خاصة المستفيدين من برنامج “انطلاقة”، من انجاز دراسة الجدوى عن بعد وفي بضع خطوات فقط مع الاستفادة من المواكبة الفردية والمستمرة التي يوفرها لهم المركز والتي تمكنهم من إتمام ملفات طلبهم و تحقيق مشاريعهم.

كما أطلق المركز الجهوي للاستثمار لجهة الشرق، منذ شهر غشت المنصرم، تطبيقا إلكترونيا خاصا بالبرنامج المندمج لدعم وتمويل المقاولات “انطلاقة” يمكن من تتبع حاجيات حاملي المشاريع و تقدم اشغال مشاريعهم و كذا تقييم عملية المواكبة بالتنسيق مع مختلف الشركاء و أيضا رصد العراقيل المحتملة.

وشدد البلاغ على أن “ولاية جهة الشرق تراهن على الرقمنة من أجل تبسيط المساطر لفائدة حاملي المشاريع المستفيدين من برنامج انطلاقة”.