ارتفاع عدد ليالي المبيت بنسبة 8 في المائة في متم يوليوز

سجل عدد ليالي المبيت المسجلة في الفنادق المصنفة بمدينتي وجدة والسعيدية، خلال الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية، ارتفاعا بنحو 8 في المائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

وأوضح تقرير للمندوبية الجهوية للسياحة أن عدد ليالي المبيت بلغ في متم يوليوز الماضي 314 ألف و488 ليلة، مقابل 292 ألف و205 ليالي خلال نفس الفترة من سنة 2018.

وذكر التقرير أن هذا الارتفاع يعزى للأداء الجيد الذي تم تسجيله على مستوى السياح غير المقيمين الذين قضوا 164 ألف و692 ليلة مبيت، مقابل 140 ألف و532 ليلة مبيت، بارتفاع بنسبة 17 في المائة.

وأبرز المصدر ذاته أن السياح المغاربة يحتلون المرتبة الأولى ضمن الوافدين على المدينتين بنحو 149 ألف و 796 ليلة مبيت في متم يوليوز (ناقص 1 في المائة)، متبوعين ، على الخصوص، بالسياح البرتغاليين (79 ألف و947 ليلة مبيت، زائد 40 في المائة) ، والإسبان (16 ألف و28 ليلة مبيت، ناقص 41 في المائة) والفرنسيين (12 ألف و223 ليلة مبيت، زائد 37 في المائة)، يليهم السياح القادمون من الدول العربية (6815 ليلة مبيت، زائد 108 في المائة).

وأوضح أن متوسط مدة الإقامة خلال الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية بلغ نحو ثلاثة أيام، دون أي تغيير مقارنة بالسنة الماضية.

وبخصوص توزيع عدد ليالي المبيت، أفاد التقرير بأن هذه الوجهة استقبلت ما مجموعه 106 آلاف و336 سائحا (زائد 18 في المائة)، ضمنهم 68 ألف و 990 من المقيمين (زائد 11 في المائة)، و37 ألف و 346 من غير المقيمين (زائد 34 في المائة).

وبلغ عدد ليالي المبيت المسجلة في المنشآت السياحية المصنفة بمدينتي وجدة والسعيدية، خلال شهر يوليوز الماضي، 130 ألف و372 ليلة، مقابل 110 آلاف و679 ليلة خلال نفس الفترة من سنة 2018 ، أي بزيادة بنحو 18 في المائة.

من جهته، ارتفع عدد السياح المتوافدين بنحو 30 في المائة لينتقل من 23 ألف و 887 سائحا سنة في يوليوز 2018 إلى 31 ألف و156 سائحا في يوليوز الماضي، مسجلين متوسط مدة إقامة بلغ أربعة أيام.