اجتماع لتدارس التدابير المزمع اتخاذها لتخفيف آثار موجة البرد

ترأس عامل إقليم فجيج، محمد الدرهم، الأربعاء، اجتماع اللجنة الإقليمية لليقظة، والذي خصص لتدارس الإجراءات والتدابير الوقائية المزمع اتخاذها للتخفيف من آثار موجة البرد خلال فصل الشتاء.

وتم خلال الاجتماع، الذي تميز بحضور السلطات العسكرية والأمنية والمجالس المنتخبة المعنية والسلطة المحلية ومختلف المصالح اللاممركزة المعنية، استعراض مخطط التدخل من أجل التخفيف من آثار موجة البرد خلال فصل الشتاء تماشيا مع التعليمات الملكية السامية.

وحسب بلاغ لعمالة الإقليم، يتضمن المخطط تحديد المناطق والدواوير الأكثر تأثرا بموجة البرد، وجرد ساكنة هذه الدواوير وتصنيفها، خاصة النساء الحوامل والشيوخ والأطفال، باعتبارهم الفئة الأكثر تأثرا بموجة البرد، وتتبع وضعية النساء الحوامل خصوصا بالدواوير المعنية بموجة البرد.

كما تم التطرق إلى تعبئة الإمكانات اللوجستيكية المتوفرة التابعة سواء لمديرية التجهيز والنقل واللوجستيك والماء والجماعات الترابية والخواص وتحديد مواقعها بهدف تنسيق التدخلات الفورية لإزاحة الثلوج وفتح المحاور الطرقية وفك العزلة عن الدواوير.

كما تم الاتفاق على تنظيم حملات طبية متخصصة لفائدة ساكنة هذه الدواوير، وتوزيع المواد الغذائية والأغطية على الساكنة المعنية، وتوزيع الشعير المدعم لفائدة الكسابة المتضررين على مستوى إقليم فجيج، وتوزيع اللوحات الالكترونية على التلاميذ المتمدرسين بهذه المناطق.