إقليم جرادة.. توقيع اتفاقيات شراكة في مجال تثمين السلسلة الإنتاجية للحليب

جرى، الخميس بمقر عمالة إقليم جرادة، توقيع 10 اتفاقيات للشراكة بين جمعية كفايت للثقافة والتنمية والتعاونيات النشيطة في مجال تربية الأبقار وإنتاج الحليب.

وتتعلق هذه الاتفاقيات بالاستفادة من الشطر الأول من الدعم الخاص بمساهمة وكالة التنمية الاجتماعية؛ وفق ما ذكر بلاغ لعمالة الإقليم.

وذكر عامل الإقليم السيد مبروك ثابت، في كلمة بالمناسبة، بمشروع تثمين السلسلة الإنتاجية للحليب بجماعتي كفايت ولبخاتة، المندرج ضمن برنامج التنمية الفلاحية للإقليم برسم سنوات 2017 – 2019 والذي رصد له غلاف مالي إجمالي قدره 37 مليون و340 ألف درهم، موضوع خمس اتفاقيات شراكة استهدفت أهم سلاسل الإنتاج والمنتوجات المجالية بالإقليم.

وأشار إلى أن هذا المشروع يعتبر نموذجا للمشاريع الإنتاجية المدرة للدخل والمحدثة لفرص الشغل بالوسط القروي، مبرزا أنه يهدف إلى المساهمة في النهوض بالاقتصاد التضامني والاجتماعي بالمجال الترابي المستهدف، بواسطة تدخل وتمويل تضامني بين عدد من الشركاء والفاعلين.

كما دعا العامل مختلف الشركاء والمتدخلين في هذا المشروع الطموح إلى مواصلة دعمه ومساندته حتى يحقق النتائج المرجوة، ليصبح قادرا على توفير المزيد من فرص الشغل وعلى اكتساب المزيد من الخبرة في مجال إنتاج الحليب وتحويله، خاصة وأن الوسط الذي يحتضن المشروع يتيح إمكانيات ومؤهلات هائلة من أجل إنجاحه.

ووفق المصدر، فقد استفادت 10 تعاونيات لمربي الأبقار تابعة لجماعتي كفايت ولبخاتة من الشطر الأول من مساهمة وكالة التنمية الاجتماعية، والذي يندرج ضمن مشروع تنمية السلسلة الإنتاجية للحليب ومشتقاته بالجماعتين، حيث رصد له غلاف مالي قدره 5 ملايين و10 آلاف درهم، بشراكة بين مجلس جهة الشرق والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووكالة التنمية الاجتماعية ووكالة تنمية جهة الشرق والمديريتين الجهوية والإقليمية للفلاحة وجمعية كفايت للثقافة والتنمية، حاملة المشروع.

ويتوخى هذا المشروع تثمين السلسلة الإنتاجية للحليب بالجماعتين المذكورتين وتحسين دخل الكسابين الصغار من خلال الرفع من حجم قطيع الأبقار ودعم إنتاج الحليب بمواصفات عصرية، وتقوية الكفاءات التقنية والتدبيرية للمستفيدين، وإحداث وحدة نموذجية لتربية الأبقار، إضافة إلى دعم وتسويق منتوجات الحليب المحلية عبر تأهيل وحدة إنتاج الجبن القائمة بجماعة كفايت