إقليم بركان.. تدشين المقر الجديد لمفوضية الشرطة بأحفير

تم الخميس تدشين المقر الجديد لمفوضية الشرطة بمدينة أحفير، وذلك بحضور عامل إقليم بركان محمد علي حبوها ووالي أمن وجدة مصطفى عدلي.

وتطلبت هذه المنشأة الجديدة، التي تمتد على مساحة 2500 متر مربع، استثمارا إجماليا بقيمة 20 مليون و273 ألف و220 درهم. وتضم العديد من المرافق، من بينها مركز استقبال ومصلحة حوادث السير ومكتب للشرطة القضائية ومصلحة للتنسيق ومصلحة البطاقة الوطنية.

وأكد والي أمن وجدة مصطفى عدلي، في كلمة تلاها باسمه رئيس المنطقة الأمنية لإقليم بركان عزيز قرواشي، أن هذا التدشين، الذي يتزامن مع تخليد الذكرى ال63 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، يتماشى مع التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى تقريب الإدارة من المواطنين وتحسين الخدمات المقدمة.

وأوضح أن المقر الجديد، الذي بني وفق المعايير الدولية ذات الصلة، يأتي لتيسير ولوج المواطن للمرافق العمومية وتحسين ظروف العمل لموظفي الشرطة حتى يتمكنوا من أداء مهامهم بالشكل الأمثل، ما سيكون له أثر إيجابي لدى المرتفقين.

كما أبرز السيد عدلي الاستراتيجية الأمنية الجديدة المرتكزة، على الخصوص، على الاستباقية والنهوض بآليات التخليق وتعزيز قدرات الموظفين وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين والانفتاح والتواصل بغية تجسيد مفهوم الشرطة المواطنة، الحديثة والمتطورة، وضمان التميز والفعالية في ما يتعلق بالمردودية.

من جانبه، أكد رئيس مفوضية الشرطة بأحفير حسن غزيلي، في تصريح للصحافة، أن المقر الجديد الذي يندرج في سياق تنفيذ استراتيجية المديرية العامة للأمن الوطني التي تؤكد على القرب والتواصل والاستباقية والتدبير التشاركي، يتوفر على تجهيزات حديثة من شأنها تسهيل ولوج المواطنين لمختلف الخدمات.

وتم تدشين المقر الجديد بحضور السلطات المحلية وأطر الأمن الوطني ومنتخبين ورؤساء مصالح خارجية وممثلين لجمعيات المجتمع المدني.