إقبال شبابي مكثف على فعاليات قافلة الرياضة للجميع بجماعتي ميضار وبن الطيب بإقليم الدريوش

سجلت قافلة الرياضة للجميع ،التي نظمتها جمعية ” المرأة، إنجازات وقيم “، يومي 19 و 20 يناير الجاري بالجماعتين الترابيتين لميضار وبن الطيب تحت شعار ” الرياضة للجميع حق دستوري”، مشاركة مكثفة لشباب الجماعتين، فاقت الثلاثة آلاف شاب وشابة توافدوا منذ الصباح الباكر على الفضاءات التي احتضنت هذه التظاهرة الرياضية التي تركت أثرا طيبا في نفوس الساكنة.

فعلى نغمات النشيد الوطني ووسط أجواء احتفالية أعطى عامل إقليم الدريوش ،السيد محمد رشدي، رفقة رئيسة الجمعية، السيدة نزهة بدوان، انطلاقة الأنشطة الرياضية المبرمجة ضمن المحطة الثالثة للقافلة الوطنية للرياضة للجميع ، والتي استهدفت مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية لاسيما الشباب، بهدف التحسيس بأهمية الرياضية وفوائدها والحث على ممارستها والسعي إلى تعميمها.

وعرف هذا المهرجان الرياضي المتميز، المنظم بتعاون مع عمالة إقليم الدريوش والجماعتين الترابيتين لميضار وبن الطيب، وانخراط تام للهيئات المنتخبة والسلطات المحلية وجمعيات المجتمع المدني،إقامة ورشات رياضية وألعاب تقليدية شعبية، استفاد منها شباب الجماعتين والقرى والمداشر المجاورة، نالت استحسانهم وتفاعلوا معها بشكل كبير.

وهمت هذه الأنشطة رياضات جماعية وفردية، وعروض في بعض رياضات فنون الحرب وتظاهرة في المشي، فضلا عن ألعاب تقليدية تنفرد بها المنطقة والتي تعتبر موروثا لاماديا تعمل الجمعية على إحيائه وتثمينه، والتي تتبعها جمهور غفير لم يبخل بتشجيعاته على أبطال المستقبل .

وعلم لدى اللجنة المظمة أن مسؤولين محليين اعتبروا أن إقبال شباب الجماعتين الترابيتين لميضار وبن الطيب بكثافة  على مختلف الأنشطة والورشات دليلا على تعطشهم للممارسة الرياضية ،معبرين عن تفاؤلهم بأن الحركة الرياضية بإقليم الدريوش، التي ما تزال محتشمة نوعا ما ستعرف قفزة نوعية بفضل إنجاز بنيات تحتية رياضية  وعدد من ملاعب القرب  .

وأضاف المصدر ذاته أنه لم يفت ممثلي السلطات المحلية والهيئات المنتخبة وجمعيات المجتمع المدني، التنويه بهذه المبادرة التي أقدمت عليها جمعية ” المرأة، إنجازات وقيم” معتبرين أن  القيمة المضافة لهذه القافلة تتمثل في كونها ستساهم في مزيد التحسيس بأهمية ممارسة الرياضة ونشر فكر الحفاظ على صحة الفرد خاصة لدى الجيل الصاعد بهذه المنطقة التي تزخر بالطاقات الواعدة.

وهذه ثاني قافلة رياضية تنظم بإقليم الدريوش بعد الأولى التي حطت الرحال به يوم 24 دجنبر 2017 ، والتي رافقها خلالها أربعة من نجوم كرة القدم المغربية السابقين ويتعلق الأمر بحمادي حميدوش وعبد الله التازي وخالد الأبيض والمرحوم  محمد حميد الهزاز.

وكانت جمعية ” المرأة ، إنجازات وقيم” قد دشنت موسمها الرياضي 2018-2019 من جهة درعة تافيلالت يوم 11 أكتوبر الماضي بتنظيم قافلة رياضية شملت مدينة الريصاني والجرف وكلميمة وعين مسكي والسجن المحلي لمدينة الرشيدية.

وأقيمت المحطة الثانية للقافلة (28 -31 دجنبر 2018) بجماعتي تغجيجيت وأداي ومدينة بويزكارن (إقليم كلميم) واثنين
أداي ( إقليم تزنيت) والسجن المحلي لآيت ملول 2 ( عمالة إنزكان آيت ملول).