إطلاق وتدشين مشاريع تنموية بكلفة إجمالية تفوق 61 مليون درهم

وجدة، 6 نونبر 2018 – جرى، اليوم الثلاثاء بوجدة، إطلاق وتدشين مشاريع تنموية بكلفة إجمالية تفوق 61 مليون درهم، وذلك بمناسبة تخليد الذكرى الثالثة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة.

وفي هذا الإطار، قام والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة أنجاد معاذ الجامعي، رفقة رئيس مجلس جهة الشرق عبد النبي بعيوي ومسؤولين آخرين، بإعطاء انطلاقة أشغال بناء المقر الجديد للوكالة الحضرية لوجدة.

ويندرج المقر الجديد للوكالة، الذي سيتم بناؤه في غضون 12 شهرا وفق مواصفات تقنية مبتكرة بغلاف مالي يقدر ب 19,5 مليون درهم، في إطار المساعي الرامية إلى تحديث الوكالة وتحسين منظومة التدبير المتسم بالجودة.

ويكمن الهدف في توفير إطار عمل ملائم وجيد للأطر والموظفين يمكنهم من أداء مهامهم على الوجه الأمثل بالوكالة، التي تضطلع بدور استراتيجي في تنفيذ السياسات العمومية المتعلقة بالتعمير والتخطيط العمراني وتنمية المجالات الترابية.

وتغطي الوكالة الحضرية لوجدة عمالة وجدة أنجاد وأقاليم بركان وجرادة وفجيج وتاوريرت.

وبالمناسبة ذاتها، جرى تدشين وحدة لصناعة النسيج بالقطب التكنولوجي بوجدة، تطلبت استثمارا يفوق 42,3 مليون درهم على مرحلتين.

وستمكن هذه الوحدة الجديدة، التي شيدت على مساحة إجمالية تصل إلى 4644 متر مربع، من إحداث 620 منصب شغل مباشر في أفق 2020، مقابل 316 في العام 2018، و480 منصب شغل غير مباشر (191 في العام 2018).

وأبرز مسؤولو هذه الوحدة الصناعية (فيندي شور) الأثر الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لهذا المشروع، لافتين إلى أن إنتاجه موجه كليا للتصدير، لا سيما نحو إسبانيا وألمانيا وإنجلترا وفرنسا والسويد.

ويعد هذا المشروع ثمرة التدابير التي اتخذتها السلطات العمومية ومجموع الشركاء الجهويين من أجل الرفع من تنافسية جهة الشرق وتعزيز قدرتها على استقطاب الاستثمارات، ومن أجل تشجيع حاملي المشاريع ذات القيمة المضافة والمحدثة لفرص الشغل المستدامة.