إطلاق عدد من المشاريع التنموية السوسيو-اقتصادية بإقليم جرادة

أشرف عامل إقليم جرادة، مبروك تابت، أمس السبت، على إعطاء الانطلاقة لأشغال مجموعة من المشاريع التنموية بالإقليم.

وسلم العامل، الذي كان برفقة وفد من المنتخبين والمسؤولين والفاعلين في المجتمع المدني بمقر العمالة، معدات فلاحية لفائدة ثلاث تعاونيات لذوي الحقوق التابعين للجماعة السلالية “أولاد بختي” بجماعتي كفايت ولبخاتة.

وتم اقتناء هذه المعدات بغلاف مالي يفوق 447 ألف درهم في إطار برنامج دعم ومواكبة ذوي الحقوق في مسلسل التنمية البشرية، الممول من طرف وزارة الداخلية (مديرية الشؤون القروية).

كما تم تسليم سيارتين مساهمة من مجلس جهة الشرق لفائدة اتحاد تعاونيات النحالة بالإقليم في إطار برنامج التنمية الفلاحية لإقليم جرادة برسم الفترة 2017-2020، بغلاف قدره 500 ألف درهم، مما سيساهم في تحسين ظروف تسويق منتوج العسل والرفع من مستوى دخل المستفيدين.

وجرى بالمناسبة تسليم سيارتين لنقل مرضى القصور الكلوي التابعين لجماعات تويسيت وكفايت ولبخاتة، والتي تم اقتناؤهما بمبلغ 862 مليون درهم، في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (برنامج  مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة) وذلك بهدف تقريب الخدمات الطبية لهذه الشريحة من المواطنين.

وبنفس المناسبة، أشرف العامل بجماعة جرادة على إعطاء الانطلاقة لأشغال بناء مركز متعدد الاختصاصات يندرج في إطار برنامج تنمية إقليم جرادة برسم الفترة 2018-2020، بغلاف مالي قدر ه 2.6 مليون درهم.

وأعطيت انطلاقة أشغال الشطر الأول لبناء قاعة مغطاة ضمن برنامج تأهيل جماعة جرادة في إطار سياسة المدينة (ملحق اتفاقية 2019-2020) بغلاف مالي قدره 9,59 مليون درهم، سيشمل كذلك بناء مسبح مغطى كشطر ثاني من هذا المشروع. ويهدف المشروعان إلى تعزيز التجهيزات الاجتماعية وتوفير فضاء ملائم للشباب والطفولة والجمعيات من أجل ممارسة أنشطتهم الثقافية والاجتماعية والرياضية.

ولتعزيز العرض الاجتماعي المدرسي لمحاربة الهدر المدرسي، أعطيت انطلاقة أشغال توسعة دار الطالب لكلفة مالية قدرها 2,5 مليون درهم، في إطار اتفاقية شراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة) ومجلس إقليم جرادة ووكالة تنمية جهة الشرق.

إثر ذلك، توجه الوفد إلى منطقة الأنشطة الاقتصادية، بجماعة قنفودة، حيث أعطيت انطلاقة أشغال بناء وحدة لتدوير النفايات البلاستيكية، بغلاف مالي قدره 30 مليون درهم، وستمكن من معالجة 25 ألف طن سنويا من النفايات البلاستيكية، مع توفير أزيد من 300 منصب شغل، كما تم بالمناسبة زيارة أوراش مجموعة مشاريع تنموية قيد الانجاز بهذه المنطقة.

يذكر أن الإقليم يعرف توطين مجموعة من المشاريع التنموية على مستوى مناطق الأنشطة الاقتصادية بجماعات جرادة وعين بني مطهر وتويسيت وقنفودة، والتي من شأنها توفير فرص الشغل لفائدة شباب الإقليم.