أبواب مفتوحة مخصصة للبحث العلمي والإدماج المهني يوم 5 فبراير بالناظور

تنظم الكلية متعددة التخصصات بالناظور، بشراكة مع غرفة التجارة والصناعة والخدمات للشرق، يوم 5 فبراير الجاري، أبوابا مفتوحة حول موضوع “البحث العلمي والابتكار والإدماج المهني وريادة الأعمال”.

وتهدف هذه التظاهرة إلى تعريف الطلبة والخريجين الشباب بمختلف الآفاق المهنية وتوجيههم بشكل أمثل، وتعزيز قدراتهم على القيام بالاختيار الأفضل في ما يتعلق بتخصصاتهم الدراسية، بحسب بلاغ للمنظمين.

كما يتعلق الأمر بإطلاع الطلبة على المستجدات ذات الصلة، وتيسير سبل تواصلهم مع الفاعلين السوسيو اقتصاديين من أجل الاندماج في الوسط المهني.

ووفق المصدر، فإن هذه التظاهرة تشكل فرصة للتعريف بالإمكانيات التي تزخر بها الجهة الشرقية، وغنى وتنوع منتوجاتها، وموقعها الجغرافي الذي يؤهلها للاضطلاع بدور هام على الصعيد الجهوي والوطني والدولي.

ويشارك في هذه التظاهرة فاعلون سوسيو اقتصاديون، من قبيل الحظيرة الصناعية سلوان ميد إست، وجمعيات محلية، فضلا عن معاهد للبحث والتحليل، مثل المركز الوطني للبحث العلمي والتقني والمختبر العمومي للتجارب والدراسات. وستنظم، بالمناسبة، زيارة لمختبرات جناح البحث بالكلية متعددة التخصصات.

من جهة أخرى، يقوم وفد عن المركز الوطني للبحث العلمي والتقني بزيارة لجامعة محمد الأول بوجدة، يومي 5 و6 فبراير الجاري، وذلك للتواصل مع طلاب الدكتوراه والأساتذة الباحثين والفريق الإداري المكلف بالبحث، والتداول معهم بشأن السبل الكفيلة بالإسهام في النهوض بالبحث العلمي على صعيد الجهة.